“السيسي” يكشف عن حواره مع السفيرة الأمريكية في عام 2011 بشأن الإخوان.. ومصيرهم بعد تولي حكم مصر

صحيفة المرصد: كشف الرئيس المصري، عبد الفتاح السيسي، عن تفاصيل حوار أجراه مع السفيرة الأمريكية، آن باترسون، عام 2011 بشأن جماعة الإخوان ومصيرهم بعد تولي الحكم في مصر .
وقال السيسي خلال لقاء مع “شركاء التنمية” على هامش منتدى شباب العالم بشرم الشيخ: في يوم السفيرة الأمريكية بتقول لي في 2011 مين اللي ممكن يحكم مصر؟ قولت لها اللي هيحكم مصر الإخوان المسلمين، قالت لي: طب وبعدين؟ قلت لها:”هيمشوا” قالت لي: ليه؟ قلت لها: الشعب المصري ده لا يحكم بالقوة ميخشش الجامع والكنيسة بالعافية وده اللى حصل والكلام مسجل في محاضر رسمية”.حسب “cnn”.
وتابع : “اللي أنا عايز أقوله أنى بطمنكم أن بدعمكم لينا أنتوا بتقدموا دعم لدولة فيها 100 مليون إنسان وده أعلى درجات حقوق الإنسان”.
وأضاف : “زي ما أنتوا شايفين إحنا بنتعامل بأعلى درجات الشفافية في كل شيء ولا نقبل أبدا أي سلوك غير منضبط طبقا للمعايير اللي أنتوا بتعملوا بها أو تطالبوننا بها”.

اقرأ أيضا