بعد سقوط آلاف الأسرى في أيدي “تيغراي” .. أبي أحمد يتخذ قراراً غريباً ويسلم بعض مهامه إلى نائبه

صحيفة المرصد – وكالات : أعلنت الحكومة الإثيوبية أن رئيس الوزراء أبي أحمد نقل بعض صلاحياته إلى نائبه، لدى توجهه إلى جبهة القتال ضد القوات المتمردة التي تواصل تقدمها نحو العاصمة أديس أبابا.

ونقلت هيئة البث الإثيوبية “فانا” اليوم الخميس عن المتحدث باسم الحكومة، ليغيسي تولو، تأكيده أن نائب رئيس الوزراء، ديميكي ميكونين، سيتولى إدارة الشؤون اليومية خلال فترة غياب أبي أحمد، مشددا على أن قرار رئيس الحكومة التوجه إلى جبهة القتال لقيادة الحملة ضد المتمردين يدل على زعامته.

ويأتي ذلك بعد إعلان أبي أحمد في ساعة متأخرة من الاثنين أنه يعتزم التوجه إلى جبهة القتال كي يقود الحملة العسكرية شخصيا ضد القوات المتمردة المتقدمة من شمال البلاد على خلفية استمرار سريان حالة الطوارئ المعلنة من قبل الحكومة في عموم إثيوبيا.

ونشرت قوات إقليم تيغراي أمس، فيديو يوثق سقوط عدد ضخم من عناصر الجيش الأثيوبي أسرى في يد قوات تيجراي المعارضة التي تزحف نحو العاصمة أديس أبابا.

اقرأ أيضا