فصل جديد بأزمة هاني شاكر وساويرس.. “ما بيحبش مصر”!

في فصل جديد من الأزمة التي اندلعت بين الفنان هاني شاكر ورجل الأعمال المصري نجيب ساويرس حول قرار منع الأول 20 من مؤدي المهرجانات الغنائية من الغناء في مصر، رفض الفنان شاكر التعليق على الأزمة الدائرة منذ أيام، واكتفى بكلمات نارية قليلة.

في فصل جديد من الأزمة التي اندلعت بين الفنان هاني شاكر ورجل الأعمال المصري نجيب ساويرس حول قرار منع الأول 20 من مؤدي المهرجانات الغنائية من الغناء في مصر، رفض الفنان شاكر التعليق على الأزمة الدائرة منذ أيام، واكتفى بكلمات نارية قليلة.

وخلال ندوة أقيمت في قصر السينما تحت عنوان “إشكالية العلاقة بين الفن وحرية الإبداع”، قال هاني شاكر، نقيب المهن الموسيقية، إنه (ساويرس) لا يفهم في مجال الموسيقى والغناء، مكتفياً بالقول: “اللي بيهاجم ما بيحبش مصر”، بحسب تعبيره الذي نقلته عنه وسائل الإعلام المصرية.

وردًا على سؤال من أحد الصحافيين، قارن خلاله بين أزمة شاكر مع ساويرس وأزمته مع الثنائي حسن شاكوش ورضا البحراوي، رفض نقيب الموسيقيين تشبيه الأزمتين.

وكانت الأزمة بين نجيب ساويرس وهاني شاكر، بدأت عندما انتقد الأول قرار هاني شاكر بوقف مؤدي المهرجانات الـ20، حيث وصف القرار بـ”المعيب”، عبر حسابه الرسمي على “تويتر”، قائلا: “أول مرة أشوف نقيب للمغنيين فخور جدا بمنع الغناء.. الجمهور اللي يقرر يسمع مين وميسمعش مين.. مش النقيب”.

وعلى الجانب الآخر، سخر هاني شاكر من تصريحات ساويرس، خلال ظهور إعلامي قائلا: “مفيش حاجة اسمها نقابة المغنيين خالص، الصراحة دي أحلى نكتة سمعتها.. عشان أنا نقيب الموسيقيين فمليش علاقة بالمغنّيين”.

لكن الشجار لم يتوقف عند هذا الحد، واتخذ الخلاف منحى آخر، عندما طالب نجيب ساويرس مؤدي المهرجانات باللجوء إلى القضاء، وقال إنه لا يحب غناء هاني شاكر، ليرد عليه الأخير بتصريحات نارية في مداخلة هاتفية مع الإعلامي عمرو أديب على MBC مصر، قائلًا: “أنا ما يشرفنيش إنه يسمعني ولا ينفع أصلا أنه يسمعني، لأن اللي بيسمع النوعية دي مينفعش يسمع هاني شاكر”.

اقرأ أيضا