أصالة نصري تخرج عن صمتها وتعلق على وفاة زهير رمضان

بعد أيام على وفاة نقيب الفنانين في سوريا، خرجت الفنانة أصالة نصري عن صمتها، وكشفت عن موقفها من الراحل بعد خلافات كبيرة كانت بينهما.

بعد أيام على وفاة نقيب الفنانين في سوريا، خرجت الفنانة أصالة نصري عن صمتها، وكشفت عن موقفها من الراحل بعد خلافات كبيرة كانت بينهما.

فقد فاجأت أصالة جمهورها بتعليق تركته على منشور لصحافي لبناني عن زهير رمضان، معزية وقالت: “الله يرحمه ويغفر له ولو ظلمني بيوم برأيه أنا مسامحته وربي يجمعه بأبي وكل الطيبين اللي راحوا بالجنة.. ويعين أهله وحبايبه ويحفظ بلدنا اللي كلنا بنعشق ترابها كل واحد فينا بطريقته”.

إشادات كثيرة

فيما أشاد المتابعون بموقف أصالة وإنسانيتها، خصوصاً أن رمضان كان أطلق بحقها كثيراً من التصريحات النارية، وآخرها عام 2019، حين أكد في تصريحات إعلامية أنه لا يعتبرها فنانة، وذلك لأنها غير مسجلة في نقابة الفنانين في سوريا، وعلى هذا الأساس فإن النقابة لا تعترف بها.

يشار إلى أن نقابة الفنانين السورية، كانت أعلنت مساء الأربعاء، وفاة الفنان زهير رمضان، عن عمر يناهز 61 عاما، بعد وعكة صحية نقل على إثرها إلى العناية المركزة.

وتخرج رمضان من المعهد العالي للفنون المسرحية قسم تمثيل عام 1983. وشارك في عدد كبير من الأعمال الدرامية خلال مسيرته.

كما أن الراحل من مواليد 21 يونيو/حزيران 1959، ويشغل منصب نقيب الفنانين السوريين منذ 10 أكتوبر/تشرين الأول 2014، وهو عضو في مجلس الشعب السوري منذ عام 2016.

اقرأ أيضا