أكبر عملية سرقة في مجال التشفير.. قام بها مراهق كندي بطريقة غريبة

تم القبض على مراهق كندي بتهمة سرقة عملات مشفرة بقيمة 46 مليون دولار كندي (36.5 مليون دولار) من ضحية أميركية، والتي تعد أكبر عملية سرقة في مجال الأصول المشفرة قام بها شخص واحد، وفقاً للشرطة في مدينة هاميلتون، بالقرب من تورنتو.

تم القبض على مراهق كندي بتهمة سرقة عملات مشفرة بقيمة 46 مليون دولار كندي (36.5 مليون دولار) من ضحية أميركية، والتي تعد أكبر عملية سرقة في مجال الأصول المشفرة قام بها شخص واحد، وفقاً للشرطة في مدينة هاميلتون، بالقرب من تورنتو.

وقالت الشرطة إن الضحية استُهدف من خلال عملية احتيال عبر الهاتف تُعرف باسم مبادلة بطاقة SIM، حيث يقوم محتال باختطاف رقم هاتف عميل لاسلكياً لاعتراض طلبات المصادقة الثنائية والوصول إلى حسابات الضحية.

وذكرت دائرة شرطة هاميلتون في بيان إن الاعتقال جاء نتيجة تحقيق مشترك مع مكتب التحقيقات الفيدرالي وفرقة العمل المعنية بالجرائم الإلكترونية التابعة لجهاز الخدمة السرية الأميركية.

وصادرت الشرطة عملات مشفرة تقدر حالياً بأكثر من 7 ملايين دولار كندي.

وقالت الشرطة في بيان إن بعض العملات المشفرة المسروقة استخدمت لشراء اسم مستخدم “نادر” للألعاب عبر الإنترنت، مما دفع المحققين في النهاية إلى الكشف عن هوية صاحب الحساب.

المصدر: العربية.نت

اقرأ أيضا