الصين تطلق صاروخ ضخم إلى الفضاء وتفقد السيطرة عليه وتوقعات سقوطه على الأرض خلال أيام

صجيفة المرصد: خرج صاروخ “صيني” يزن الجسم الصاروخي 21 طنا، وطوله 100 قدما عن نطاق السيطرة أطلقته بكين الخميس الماضي يتوقع أن يسقط على الأرض في غضون الأيام القليلة المقبلة.

وذكر موقع “سبيس نيوز” أنه من المتوقع سقوط جسم صاروخي ضخم هو المنصة الأساسية لصاروخ “لونغ مارش 5 بي”، في أي منطقة مأهولة بالبشر خلال الفترة المقبلة.

ومن المحتمل أن يعود جسم الصاروخ إلى الأرض في وقت ما خلال الأيام القليلة المقبلة، حسبما أفاد الصحفي أندرو جونز، الذي يغطي برنامج الفضاء الصيني، لموقع” سبيس نيوز”.

وقال عالم الفلك الذي يتتبع الأجسام التي تدور حول الأرض، جوناثان ماكويل، لأندرو جونز: “عندما يسقط الجسم الصاروخي من المدار فإنه قد يحترق في الغلاف الجوي للأرض، ولكن قطعا كبيرة من حطامه يمكن أن تنجو من السقوط، ومعظم الكوكب عبارة عن محيطات، لذلك من المرجح أن تهبط قطع الصواريخ المتساقطة فيها، لكن لا يزال بإمكانها تهديد المناطق المأهولة بسقوطها فيها”.

وتابع: “أظن بحسب المقاييس الحالية أنه من غير المقبول أن يسمح له بالعودة لدخول (الغلاف الجوي) دون سيطرة”.

اقرأ أيضا