أب لبناني انزعج من بكاء ابنه ففعل ما لا يمكن تصوره!

صحيفة المرصد : اعتقلت قوات الأمن اللبناني رجلا سوريا بتهمة ضرب ابنه (3 سنوات) بعنف شديد، مما أدى إلى تعرضه لإصابات شديدة في فكه ووجهه وظهره، وذلك في بلدة غزة البقاعية جنوب شرق بيروت.

وأعلنت قوى الأمن الداخلي اللبناني في موقعها الرسمي، أن المتهم صاحب الـ25 عاما، أقدم على تعنيف ابنه “بسبب انزعاجه من كثرة بكاء الطفل”.

وقال بيان لقوى الأمن الداخلي، السبت: “ورد اتصال هاتفي من أحد المستشفيات إلى مخفر جب جنين في وحدة الدرك الإقليمي، حول تعرض طفل قاصر من الجنسية السورية للتعنيف في بلدة غزة البقاعية”، بحسب سكاي نيوز.

وتابع البيان: “على الفور وبعد المتابعة، توصل عناصر المخفر إلى تحديد هوية الفاعل وهو والد الطفل، وتمكنوا من توقيفه بالتنسيق مع مخابرات الجيش”.

وقالت قوى الأمن إنه “بالتحقيق معه، اعترف انه أقدم على ضرب ابنه البالغ من العمر 3 سنوات بخرطوم مياه بسبب انزعاجه من كثرة بكائه”.

و”بعد عرض الطفل على طبيب شرعي، أشار الأخير في تقريره إلى وجود كسر في الفك السفلي، وعلامات ناتجة عن الضرب بأجسام صلبة على الوجه والظهر”، وفقا للبيان الذي أشار إلى أن “التحقيق مستمر بإشراف القضاء المختص”.

اقرأ أيضا