هذه تفاصيل رسالة الحب الموجهة من “بربري” إلى النساء

قدّمت دار Burberry مجموعتها من الأزياء الجاهزة للخريف والشتاء المقبلين على شكل عرض إفتراضي تمّ تصويره أمام متاجر العلامة في شارع “ريجنت” اللندني الشهير. وقد حملت هذه المجموعة رسالة حب وجّهتها الدار البريطانيّة العريقة إلى النساء القويّات، اللواتي يتحدّين التوقّعات دون أن يفقدن شيئاً من أنوثتهنّ. فماذا جاء فيها؟

قدّمت دار Burberry مجموعتها من الأزياء الجاهزة للخريف والشتاء المقبلين على شكل عرض إفتراضي تمّ تصويره أمام متاجر العلامة في شارع “ريجنت” اللندني الشهير. وقد حملت هذه المجموعة رسالة حب وجّهتها الدار البريطانيّة العريقة إلى النساء القويّات، اللواتي يتحدّين التوقّعات دون أن يفقدن شيئاً من أنوثتهنّ. فماذا جاء فيها؟

“أردت لهذه المجموعة أن تشكّل رمزاً حقيقياً لقوة الطاقة الأنثويّة وتعبيراً عن فرادتها، وغرابتها، وأصالتها.” هذا ما قاله ريكاردو تيشي المدير الإبداعي للدار في تعريفه عن هذه المجموعة، التي استلهم فكرتها من والدته. فهي تستحضر بالنسبة إليه القوة المذهلة للطبيعة، كونها ربّته مع أخواته الثمانية بمفردها دون أن تتخلّى عن عزّة نفسها وتحيد عن أهدافها الثابتة.

حملت هذه المجموعة إسم Feminity أو “أنوثة”، وركّزت على ما تتميّز به المرأة من مشاعر مرهفة وقوة شخصيّة في الوقت نفسه. وهي من المجموعات النادرة التي تقدّمها دار Burberry فقط للنساء، إذ غابت عنها الأزياء الرجالية كما غابت عن التصاميم القصّات ذات الطابع الذكوري لتحلّ مكانها الأثواب، والتنانير، والمعاطف التي زيّنتها الشراريب والحبيبات البرّاقة.

الطابع المريح خيّم على قصّات التصاميم التي جاءت فضفاضة والخامات المرنة التي توحي بحريّة الحركة. وقد تكرّر ظهور السراويل والتنانير ذات القصّات الكلاسيكيّة التي تناسقت مع قمصان واسعة عند الأكمام، أما المعاطف فتزيّنت بشراريب قصيرة ولمسات من الجلد والفرو.

إختارت دار Burberry لتصاميم هذه المجموعة ألوان البيج، والأبيض، والأسود، والبني، والأحمر، والذهبي التي أضفت حيوية على الإطلالات. أما الأكسسوارات التي رافقت هذه الأزياء فاتخذت شكل قبعات غطت الجبين والأذنين، نظارات على شكل قناع بالإضافة إلى أحذية على شكل جوارب وحقائب كبيرة جداً من الجلد أو الفرو. تعرّفوا على بعض إطلالات مجموعة Burberry للخريف والشتاء المقبلين فيما يلي.

المصدر: العربية.نت

اقرأ أيضا