هكذا احتفلت دار مايكل كورس بعيدها الـ 40

احتفل المصمم الأميركي، مايكل كورس، بالعيد الأربعين لتأسيس دار أزيائه. وقرّر بهذه المناسبة أن يقدّم مجموعته لخريف2021 بأسلوب مميّز محوّلاً شوارع نيويورك إلى مسرح لعرض تصاميمه. وقد شاركت بهذا الاحتفال مجموعة من أشهر العارضات العالميّات اللواتي أعدن ارتداء تصاميمه الأيقونيّة التي لم تفقد شيئاً من أناقتها وبريقها.

احتفل المصمم الأميركي، مايكل كورس، بالعيد الأربعين لتأسيس دار أزيائه. وقرّر بهذه المناسبة أن يقدّم مجموعته لخريف2021 بأسلوب مميّز محوّلاً شوارع نيويورك إلى مسرح لعرض تصاميمه. وقد شاركت بهذا الاحتفال مجموعة من أشهر العارضات العالميّات اللواتي أعدن ارتداء تصاميمه الأيقونيّة التي لم تفقد شيئاً من أناقتها وبريقها.

تمّ تقديم هذا العرض بشكل افتراضي نظراً للتدابير الصحيّة المرافقة لانتشار وجائحة كورونا، ولكن ذلك لم يؤثّر على طابعه الساحر. فقد حرص المصمم مايكل كورس على أن يكون الاحتفال بالعيد الأربعين لتأسيس دار أزيائه مناسبة مميّزة. وهو حوّل شارع “برودواي” في نيويورك بأضوائه وبريقه إلى مسرح لتقديم أكثر من 60 إطلالة ارتدت العديد منها عارضات شهيرات ومخضرمات أمثال بيللا حديد، نعومي كامبل، هيلينا كريستنسن، وآشلي غراهام التي تألّقت بكل ثقة بثوبها الأسود رغم قياسها الكبير جداً. فقد أراد كورس أن يثبت من خلال اختيار عارضات بمقاسات مختلفة أن أزياءه تتوجه إلى جميع النساء.

لتصميم العديد من قطع هذه المجموعة، عاد مايكل كورس إلى أرشيفه واستعاد بأسلوب متجدد تقديم معطف أحمر أيقوني ظهرت به بيللا حديد بعد ان ارتدته سابقاً “السوبرموديل” سيندي كراوفورد، وسترة من الكريب الأبيض ارتدتها سابقاً المغنية مادونا فوق ثوب برّاق على غلاف إحدى أشهر مجلات الموضة.

حرص مايكل كورس على تقديم أزياء جديدة ترفع المعنويات في هذه الأجواء الضاغطة بفعل الوباء، والأزمة الاقتصاديّة، والتباعد الاجتماعي. وهو ركّز على استعمال ألوان أساسيّة مثل الأبيض، والأسود، والرمادي، والبني، والأحمر كما استعان ببريق الفضي والذهبي مستعيداً أجواء السهرات المتألقة والمناسبات المميّزة كما استعاض عن الفرو الطبيعي بالفرو المصنّع لإضافة لمسات من الفخامة على الإطلالات النسائيّة والرجاليّة على السواء.

التايورات التي تجمع بين القصات الكلاسيكية والطابع العصري، معطف “الترنش” الأيقوني، الأثواب البرّاقة التي تمّ ارتداؤها مع معاطف طويلة…من القطع الأساسيّة التي تكرر ظهورها في هذه المجموعة والتي حافظت على طابع عصريّ. وهذا ما يجعل منها ضرورية في خزانة كل امرأة تهتمّ بأناقتها. فقد حرص كورس أن تشكل هذه المجموعة دليلاً للأناقة الدائمة في كل الأوقات والظروف.

استطاعت مجموعة خريف2021 أن تختصر بتصاميمها كل براعة المصمم مايكل كورس في تجسيد صورة المرأة العصريّة. وهو بقي وفياً لنفسه ولمسيرته التي امتدت طوال 40 عاماً، واختصرها من خلال 63 إطلالة جمعت بين الإبهار والبساطة بأسلوب يتقنه هذا المصمم الذي يؤمن بالإطلالات التي لا تفقد بريقها مع مرور الوقت.

المصدر: العربية.نت

اقرأ أيضا