سيرجيو راموس واثق من الفوز على يوفنتوس

Loading...
سيرجيو راموس واثق من الفوز على يوفنتوس

أعرب فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم عن ثقته في قدرته على كتابة التاريخ، لأنهم يظلون متعطشين لتحقيق النجاح وكأن المباراة النهائية أمام يوفنتوس يوم غدٍ السبت ستكون الأولى لهم.




أعرب فريق ريال مدريد الإسباني لكرة القدم عن ثقته في قدرته على كتابة التاريخ، لأنهم يظلون متعطشين لتحقيق النجاح وكأن المباراة النهائية أمام يوفنتوس يوم غدٍ السبت ستكون الأولى لهم.

وأكد قائد الفريق سيرجيو راموس والمدرب زين الدين زيدان على قائمة المزايا التي يتمتع بها الفريق في بطولة النخبة، خلال مؤتمر صحفي عقد اليوم الجمعة في ملعب كارديف، بعد دقائق من وصول الفريق برفقة الشرطة.

وقال راموس “غدًا لدينا موعد مع التاريخ، ولكننا نقترب منه كأنه أول نهائي نخوضه، نريد أن ندافع على حالتنا كأبطال أوروبا نحن متحمسون ولدينا دافعنا، إنها فرصة أخرى لإظهار من نحن، فريق عظيم”.

وقال زيدان “نعرف كيف نستفيد من الضغط، نعلم ماهيّة هذا النادي… نحن مستعدون لخوض هذه المباراة”.

وحقق ريال مدريد الرقم القياسي من حيث عدد مرات الفوز بالبطولة حيث فاز بها 11 مرة، ومنذ بداية عصر دوري الأبطال من موسم 1992/1993 فاز ريال مدريد بالمباريات النهائية الخمس التي خاضها، من بينها المباراة النهائية في عام 1998 عندما كان زيدان لاعبًا في يوفنتوس.

ولكن لم يتمكن أي فريق من الدفاع عن لقبه منذ تغيير اسم البطولة لدوري الأبطال قبل 25 عامًا. بالإضافة، إلى أن الفوز بمباراة الأحد أمام 66 ألف متفرج في الملعب ومئات الملايين من المشاهدين عبر شاشات التلفزيون سيعطي الفريق أول ثنائية له (الدوري ودوري الأبطال) منذ عام 1958.

وساعد راموس ريال مدريد للفوز بالمباراة النهائية في 2014 عندما سجل هدف التعادل برأسه في الوقت بدل الضائع أمام أتلتيكو مدريد ليخوض الفريقان شوطين إضافيين أنهاهما ريال مدريد بالفوز 4/1.

وسجل أيضًا، عندما تغلب ريال مدريد على أتلتيكو مدريد في المباراة النهائية للعام الماضي.

وقال “عزيمتنا تجبرنا على القتال حتى النهاية. نواصل القتال حتى لو ظهر أنه لا يوجد أمل. سنبذل قصارى جهدنا حتى صافرة النهاية. ولكن أتمنى ألا نعاني مثلما كان الحال في لشبونة (2014)”.

وأضاف “لقد خضنا أكبر عدد من المباريات النهائية. ولكننا لا نعيش في الماضي ونترك كل شيء في الملعب. ربما ألقابنا تقلق منافسنا”.

ويملك ريال مدريد أقوى خط هجوم في البطولة حيث سجل 32 هدفًا ويدخل هذه المباراة في مواجهة فريق يوفنتوس الذي لم يتلق سوى 3 أهداف. يذكر أن يوفنتوس فاز بالبطولة مرتين فقط وخسر في 6 مباريات نهائية، كان آخرها في 2015 أمام برشلونة.

ولكن، زيدان تحدث عن فرص متساوية في المباراة لأنها مباراة نهائية ويمكن أن يحدث أي شيء.

ويعيش زيدان، قائد المنتخب الفرنسي السابق وريال مدريد، نجاحًا كبيرًا منذ تولي تدريب الفريق 2016، حيث حقق ألقابًا كان من بينها لقب الدوري الإسباني للريال مدريد في آخر 5 سنوات الشهر الماضي.

وقال راموس “الأرقام تتحدث عن نفسها”. وأضاف مارسيلو: “يمكنني التحدث طوال اليوم عن كيف هو رائع”.

في نفس الوقت أثنى زيدان على نجم الفريق كريستيانو رونالدو قائلًا إنه ولد ليكون قائدًا للآخرين. ولم يكشف عمّا إذا كان غاريث بيل سيحصل على فرصة للمشاركة في المباراة عقب عودته من الإصابة.

ومع ذلك، أشار المدرب إلى أنه سيلتزم بالدفع بإيسكو رغم أن الثنائي يمكنه أن يلعب سويًّا.

وقال زيدان “الشيء المهم هو أن الجميع جاهز ومستعد للعب. ليس فقط ذهنيًا، بل لا بد أن يكونوا جاهزين بدنيًا أيضًا”.

ورد مدرب ريال مدريد على سؤال عمن سيكون النجم إذا جمعته تشكيلة واحدة للفريق مع كريستيانو رونالدو بقوله “كريستيانو بالطبع فهو يسجل الأهداف”.

وربما تدعم إحصاءات النجم البرتغالي كلام مدربه فقد سجل 40 هدفًا أو أكثر في كل موسم على مدار المواسم السبعة الأخيرة.

وسيكون رونالدو أخطر أسلحة ريال مدريد الهجومية في نهائي الغد في كارديف أمام يوفنتوس ولم يحاول زيدان إخفاء هذا الأمر.

وقال في مؤتمر صحفي في ملعب كارديف الوطني “لاعبو الوسط مهمون بالطبع. الكل مهم في مركزه لكن في المباريات الكبرى تتوقع من المهاجمين التسجيل وبالطبع الأهداف هي كل شيء في كرة القدم”.

وتابع “لم أسجل الكثير من الأهداف لكني أحرزت بعض الأهداف الحاسمة.. لكنها ليست أهدافًا كثيرة”.

وسجل زيدان هدفين ليساعد فرنسا في الفوز على البرازيل في نهائي كأس العالم 1998 في باريس وهما من الأهداف التي ستبقى عالقة في ذاكرة الأجيال المتعاقبة لكن جماهير ريال مدريد لن تنسى أبدًا هدفه الرائع بتسديدة مباشرة بالقدم اليسرى في مرمى باير ليفركوزن في غلاسغو في نهائي دوري الأبطال 2002.

وبينما تحوّل رونالدو، الذي اشتهر على مدار سنوات بدوره في مركز الجناح وصناعة اللعب، إلى اللعب في مركز المهاجم الصريح استمر زيدان في إدارة اللعب من خط الوسط.

ورغم افتقاره للسرعة إلا أن سجل زيدان التهديفي يدعو للاحترام.

فخلال 155 مباراة لعبها مع ريال مدريد سجل زيدان 37 هدفًا وأحرز 24 هدفًا في 151 مباراة مع يوفنتوس. وفي سنواته الأولى  كان مع بوردو سجل إجمالًا 95 هدفًا في 506 مباريات على مستوى الأندية وهز الشباك 31 مرة في 108 مباريات مع منتخب فرنسا وهو سجل سيفخر به الكثير من المهاجمين الدوليين.

وتوقع زيدان تسجيل فريقه لأهداف غدًا مستبعدًا الفكرة السائدة أن ريال مدريد سيهاجم بينما سيلجأ يوفنتوس للدفاع الصلب.

وقال عن بطل إيطاليا الذي وصل إلى النهائي الأوروبي ولم تسكن شباكه سوى 3 أهداف فقط في 12 مباراة: “يدافعون بشكل رائع لكنهم يهاجمون حاليًا بشكل رائع أيضًا”.

وتابع “لا أستطيع القول إنهم يملكون أفضل فريق على الإطلاق لكنهم يملكون مجموعة من اللاعبين الرائعين الذين يجيدون الهجوم وأتوقع أن تكون مباراة مفتوحة جدًا من الفريقين”.
10777
مظلة ذكية تتنبأ بحالة الطقس
    طورت إحدى ​الشركات​ مظلة ذكية تعتمد على تطبيق للتنبؤ بالتغيرات في ​الطقس​ وإبلاغ المستخدم بها كما يُساعد التطبيق صاحب المظلة في العثور عليها في حالة فقدها، أو نيسان مكانها.
10776
صورة... بيع رسم نادر لشخصية كرتونية شهيرة بـ500 ألف دولار
    تم بيع إحدى الرسومات النادرة للشخصية الكرتونية، تان تان، مقابل 500 ألف دولار في مزاد بالعاصمة الفرنسية باريس.ووفقا لما نقلته هيئة الإذاعة البريطانية، يرجع تاريخ اللوحة إلى عام 1939، ورسمها البلجيكي هيرجيه صاحب القصص المصورة.
10772
اغتصب زميلته وهي فاقدة الوعي... وصوّر فعلته!
    قام طالب جامعي في #أوهايو بممارسة الجنس مع امرأة فاقدة الوعي، وصوّر فعلته. نيكولاس كريستاسكو (20 عاماً) من #كليفلاند حكم بالجنحة واستراق النظر والتعدي الجنسي والاغتصاب، وفق ما نقل موقع "مترو" البريطاني.