Loading...
بيع عملة نادرة لأحد جنود ريتشارد الثالث بـ 40 ألف إسترليني

يُعد جمع العملات النادرة واقتناؤها أمرين مهمين لدى العديد من الأشخاص الذين قد يدفعون أموالاً باهظة من أجل شراء تلك العملات التي تزيد قيمتها على أساس عدة عوامل أهمها عمرها التاريخي.



يُعد جمع العملات النادرة واقتناؤها أمرين مهمين لدى العديد من الأشخاص الذين قد يدفعون أموالاً باهظة من أجل شراء تلك العملات التي تزيد قيمتها على أساس عدة عوامل أهمها عمرها التاريخي.

وبحسب ما ذكر موقع "الدايلي ميل" البريطاني، فقد بيعت عملة ذهبية نادرة يعود عمرها إلى 500 عام بضعف المبلغ الذي كان متوقعاً لبيعها.

 فقد توقع مكتشفوها أن تباع بمبلغ يراوح بين 10 و20 ألف جنيه إسترليني، قبل أن تباع بمبلغ 40 ألف جنيه إسترليني أمس.

ويعتقد الخبراء أن العملة الذهبية ربما سقطت من أحد جنود الملك ريتشارد الثالث الفارين من معركة بوسورث فيلد عام 1485، والتي شهدت مقتل ريتشارد الثالث، واستيلاء خصمه هنري تودور على العرش.

وتروي ميشيل فان التي وجدت العملة النادرة المسماة بـ "النصف ملاك" أنها اكتشفت وجودها بواسطة جهاز كاشف المعادن، وقالت: "كانت العملة عميقة أسفل.. تقريباً 16 بوصة تحت الأرض.. التربة هناك سميكة للغاية ولذلك استغرقنا وقتا طويلا للحفر".

وتابعت أنها بعد أن استخرجتها وضعتها على يدها، وعادت إلى خيمة منظمي حفل الاستكشاف الخيري الذين تعرفوا إلى العملة وكانوا متحمسين للغاية، قبل أن تقرر بيعها للحفاظ على قيمتها التاريخية عند شخص ما، بدلا من أن تقوم بوضعها في خزانتها، مؤكدة أنها تشعر بالفخر إزاء قيامها بذلك الكشف.

ويبلغ قطر العملة الذهبية النادرة 2 سم، وتزن أقل من ثلاثة غرامات، وكانت بداية التعامل بها في عهد الملك إدوارد الرابع عام 1472، قبل أن يتم إنهاء التعامل بها عام 1663 من الملك تشارلز الثاني.
11617
بعد الأربعين.. ستندم على هذه القرارات
    عدّدت مجلة Reddit المهتمة باستطلاع الآراء  عبر الإنترنت حول قضايا معينة، 8 تصرفات في سن الثلاثين إلى الأربعين يمكن أن يندم عليها الشخص بعد ذلك:
11616
مستكشفون: العثور في المكسيك على أكبر مغارة غارقة في العالم
    تمكنت مجموعة من الغواصين من اكتشاف وصلة بين كهفين تحت الماء في شرق المكسيك مما يكشف عما يعتقد أنها أكبر مغارة غارقة على وجه الأرض وهو اكتشاف قد يساعد في إلقاء المزيد من الضوء على حضارة المايا القديمة.
11607
مولود هذا البرج يفضّل الجنس على الحبّ!
    صحيح أن الرجال بمعظمهم يولون اهتماما كبيرا للجنس، لكن ذلك لا يعني أن العاطفة والحب لا مكان لهما في قلوبهم.فالرجال عادة يستطيعون التوفيق بين الحب والعاطفة من جهة، والعلاقة الجسدية من جهة أخرى، الا أنّ صاحب هذا البرج بالذات يفضل العلاقة الحميمة على كل شيء!