يوتيوب يرفع قيوده عن الراقصات عاريات الصدر في سوازيلاند

Loading...
يوتيوب يرفع قيوده عن الراقصات عاريات الصدر في سوازيلاند

قرر يوتيوب استثناء مقاطع الفيديو لرقصة البوص بممكلة سوازيلاند، التي تصور النساء عرايا الصدر، من قيود الموقع المفروضة على التسجيلات المصورة التي تحتوي على عُري.



قرر يوتيوب استثناء مقاطع الفيديو لرقصة البوص بممكلة سوازيلاند، التي تصور النساء عرايا الصدر، من قيود الموقع المفروضة على التسجيلات المصورة التي تحتوي على عُري.

وقال متحدث باسم منصة تبادل ملفات الفيديو، لبي بي سي، إن يوتيوب يسمح بالعُري عندما "يتعلق بالثقافة أو يأتي في سياق مناسب".

وغضب مستخدمون، رفعوا مقاطع لرقصة البوص على الموقع، عندما صنفت ملفاتهم كمحتويات مقيدة بالفئة العمرية.

ونفى يوتيوب اتهامه بالعنصرية، وقال إنه حريص على التعامل بحذر شديد مع الملفات الثقافية.

وجاءت الخطوة ردا على حملة قادها لازي دلاميني، مدير "تلفزيون يابنتو"، وهي شركة لإنتاج مقاطع الفيديو على الإنترنت، لتصوير "أفضل ثقافة... كما يراها ويسجلها الأفارقة أنفسهم".

وكانت قناة الشركة على يوتيوب، التي تأسست في 2016، تجذب أربعة آلاف مشترك جديد شهريا حتى بدأت شركة يوتيوب في تصنيف ملفاتها كمحتويات غير مناسبة، بحسب صحيفة "ميل آند غارديان" الجنوب أفريقية.

كما وضع يوتيوب شارة على القناة تنصح المعلنين بأن محتوياتها "لا تتناسب مع غالبية المعلنين".

وقال دلاميني إنه تواصل مع غوغل، الشركة الأم ليوتيوب، ليقول إن شركة "تلفزيون يابنتو" تعكس ببساطة قيم ثقافة مجتمعه، لكن غوغل اعتبرت أن المحتوى انتهك معايير يوتيوب.

وذكرت صحيفة "ميل آند غارديان" أن دلاميني تعاون مع أكثر من 200 تجمع ثقافي من سوازيلاند لتنظيم سلسلة من الاحتجاجات، أولها في مدينة دوربان بجنوب أفريقيا المجاورة.

وشارك في الاحتجاج عشرات النساء، اللاتي كانوا عرايا الصدر، ويحملن لافتات تتهم غوغل بالعنصرية.

وكتب على إحدى اللافتات، "صدري ليس عيبا"، بحسب "ميل آند غارديان".

وبعد نشر تقرير الصحيفة، قال متحدث باسم يوتيوب لبي بي سي إن فيديوهات رقصة البوص لا تخالف سياستهم، وإنهم سعداء لتلافي الخطأ والاعتذار.

ويواجه موقع يوتيوب انتقادات بسبب كيفية مراقبة محتوياته. وفي وقت سابق من العام، تعهد الموقع ببذل مزيد من الجهد لمنع المحتويات المرتبطة بالإرهاب على وجه الخصوص.

ويجري رفع أكثر من 400 ساعة على موقع يوتيوب في الدقيقة الواحدة.

وفي غالبية الحالات، يعتمد يوتيوب في تصنيف المحتويات غير الملائمة على بلاغات المستخدمين، قبل أن يبدأ التحقق من محتوى هذه الفيديوهات.
10733
فاجعة إبن الـ11 عامًا: أهداه والده "آيباد".. ثمّ وجد مشنوقًا
    لم يكن يتوقع عبد الحق حشايشي، من منطقة الرصفة بسطيف شرق العاصمة الجزائر، أن تتحول اللوحة الإلكترونية التي اشتراها لفلذة كبده من أجل المذاكرة والمراجعة، إلى "حوت أزرق" ينهي حياة ابنه عبد الرحمن إبن الـ11 عامًا.
10730
الحلم أصبح حقيقة.. علماءٌ ينجحون بزراعة رأس جثة بشرية
    بعد تحدٍّ طبي كبيرٍ، نجح علماء في إجراء عملية زراعة رأس على جثة، مؤكدين استعدادهم لإجراء العملية على شخصٍ حي.وقال الطبيب سيرجيو كانافيرو، وهو مدير هيئة طبية إيطالية لتعديل العمليات العصبية المتقدمة، إن "العملية أجريت بنجاح وهذا يؤكد أن خططي ستعمل"، بحسب ما نقلت صحيفة "إندبندنت" البريطانية.
10728
أجبرت طلابها على الجنس... مقابل علامات مرتفعة!
    تواجه معلمة الحكم بالسجن بعدما أجبرت طلابها على ممارسة الجنس معها مقابل منحهم علامات مرتفعة.وهددت يوكاساتا م. (40 عاماً) طلابها بالرسوب في حال رفضهم ممارسة الجنس معها، وفق ما نقل موقع "مترو".