بوتين: روسيا قادرة على القضاء على كورونا بأقل من 3 أشهر

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا قادرة على القضاء على فيروس كورونا المستجد في أقل من 3 أشهر، حسب ما نقلته وكالة “سبوتنيك” الروسية للأنبا..

أكد الرئيس الروسي فلاديمير بوتين أن روسيا قادرة على القضاء على فيروس كورونا المستجد في أقل من 3 أشهر، حسب ما نقلته وكالة "سبوتنيك" الروسية للأنباء.

وقال بوتين في تصريح خلال لقاء مع رجال أعمال إن "بعض الدول تقول إن الحرب مع (فيروس كورونا) ستكون طويلة جداً"، إلا أنه أعرب عن أمله بأن تخرج روسيا من هذه الأزمة في غضون شهرين إلى 3 أشهر. وطمأن مؤكداً: "سنخرج بالتأكيد" من هذه الأزمة.

وكان بوتين قد شدد في وقت سابق على ضرورة أن تكون التدابير المتخذة لمكافحة فيروس كورونا صارمة وفعالة، مشيراً إلى أن ذلك سيساهم في التخلص من الفيروس بشكل أسرع.

العمل على جبهتين.. كورونا والاقتصاد

وقال بوتين: "هذه الإجراءات القسرية مؤقتة. لكنها لن تطول إذا كانت التدابير المتخذة أكثر فاعلية وصرامة، لأنها ستساهم في التخلص من الفيروس بشكل أسرع"، مشيرا إلى أن "الوضع المتعلق بفيروس كورونا سيتغير نحو الأفضل لكن المسألة هي مسألة وقت".

كما أعلن بوتين أن "المهمة الكبرى في روسيا هي الحفاظ على صحة وحياة المواطنين، لكن من أجل ذلك هناك حاجة إلى موارد اقتصادية". ولفت إلى أن هناك مشكلتين تؤثران على الوضع في روسيا: انهيار سوق النفط والطاقة، وتفشي فيروس كورونا.

وأضاف: "علينا العمل فوراً في عدة اتجاهات. بالطبع، المهمة الكبرى، هي الحفاظ على صحة وحياة مواطنينا. لكن من الواضح أيضاً أنه إذا انهار الاقتصاد فلن تكون هناك موارد لتنفيذ هذه المهمة. كل الأمور في الحياة مرتبطة ببعضها".

لا وباء في روسيا

في غضون ذلك، أعلن المتحدث باسم الرئاسة الروسية، دميتري بيسكوف، أن الكرملين يأمل بأن تتجنب روسيا تسجيل ارتفاع كبير بالإصابات بفيروس كورونا المستجد، ولكنه اعتبر أنه يتعين على الدولة أن تكون مستعدة لأسوأ سيناريو.

وقال بيسكوف في مؤتمر صحافي: "في واقع الأمر ليس لدينا وباء في الوقت الراهن. ونأمل بأن لا يكون، وأن نتمكن من تجنبه، لكن لا يزال من الضروري أن نكون مستعدين لأسوأ السيناريوهات، من أجل أن نبتهج بعد ذلك بالأفضل".

وأكدت غرفة عمليات مكافحة فيروس كورونا في روسيا، في وقت سابق من اليوم الخميس، تسجيل 182 إصابة جديدة بالفيروس في 18 إقليماً من أقاليم البلاد، من بينهم 136 إصابة في العاصمة موسكو ليبلغ عدد الإصابات الإجمالي 840 إصابة، في 56 إقليماً.

قيود على سكان موسكو

هذا وأعلنت بلدية موسكو تدابير إضافية لمكافحة انتشار كورونا بينها إغلاق كل المطاعم والمتاجر غير الأساسية اعتبارا من السبت.

وكتب رئيس بلدية العاصمة الروسية سيرغي سوبيانين على مدونته أنه بين 28 آذار/مارس والخامس من نيسان/ابريل، سيتم إغلاق "المطاعم والحانات والمقاهي" وكذلك "متاجر بيع التجزئة" باستثناء متاجر بيع المواد الغذائية والصيدليات.

وأضاف: "مع تفهمي لمشاعر سكان موسكو المؤمنين، أوصيهم بالامتناع عن زيارة أماكن العبادة خلال هذه الفترة".

وأوضح سوبيانين أن "القيود التي فرضت اليوم غير مسبوقة في تاريخ موسكو المعاصر وستحدث اضطرابات عديدة في الحياة اليومية لكل فرد. ولكن، صدقوني، إنها ضرورية للغاية لإبطاء تفشي العدوى وتقليص عدد الإصابات".

واعتبارا من الخميس أيضا، يمنع المسنون الذين يتجاوز عمرهم 65 عاماً ومن يعانون أمراضاً مزمنة من مغادرة منازلهم.

وتعلّق السلطات الروسية أيضاً اعتباراً من غد الجمعة كل الرحلات الجوية الدولية.

كما أعلن بوتين إجازة في البلاد تستمر أسبوعاً مع إرجاء التصويت على الإصلاح الدستوري الذي كان مقرراً في 22 نيسان/ابريل.

وأمرت الحكومة أيضا بإغلاق غالبية الأماكن العامة في المناطق الروسية حيث لم تتخذ إلى الآن سوى إجراءات محدودة للتصدي لفيروس كورونا.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...