أكثر من 400 ألف بريطاني لبوا نداء التطوع لمكافحة كورونا

هلل رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، حين أخبروه مساء أمس أن نداء وجهه وزير الصحة Matt Hancock الثلاثاء، وطلب بموجبه 250 ألف متطوع للعمل مع كواد..

هلل رئيس وزراء بريطانيا، بوريس جونسون، حين أخبروه مساء أمس أن نداء وجهه وزير الصحة Matt Hancock الثلاثاء، وطلب بموجبه 250 ألف متطوع للعمل مع كوادر "هيئة الخدمات الصحية الوطنية" في مكافحة الوباء ومواجهة تفشي "كورونا" المستجد، تحقق مضاعفا تقريبا، وبيوم واحد الأربعاء فقط، ففيه لبى النداء 405 آلاف سجلوا أنفسهم للبدء فورا بدعم الهيئة وتعزيزها في كل مجال.

ويبدو أن أكثر ما ساهم في هذه التلبية السريعة لنداء الوزير وتلبيته بأكثر من 150 ألف متطوع زيادة عما طلب، هو تأثر البريطانيين من اصابة الفيروس لولي العهد البريطاني، الأمير تشارلز، بحسب ما تستنتجه "العربية.نت" مما أطلعت عليه في وسائل اعلام محلية، ذكرت أن كثافة الاقبال على التطوع، كانت بعد خبر الاصابة أكبر بمرتين مما كانت عليه قبله، كما بسبب ارتفاع عدد المتوفين الى 465 أصغرهم عمره 28 وأكبرهم 93 سنة، لذلك أسرع بوريس جونسون ليخبر المستمعين بالتطورات الجديدة، بحسب ما نراه في الفيديو أدناه.

كما شكرت الملكة اليزابيث الثانية المتطوعين، وعبرت عن تقديرها لهم في بيان صدر باسمها، شكرت فيه "هيئة خدمات التطوع الملكية" لمساهمتها في الترويج لما دعا اليه الوزير الذي طلب في ندائه من الراغبين بالتطوع "التقدم فورا لتعزيز الخدمات المحليّة" وبسبب الاقبال الكبير على التطوع، ارتفع الجنيه الإسترليني أمام معظم العملات الرئيسية الأربعاء، كما بسبب صدور بيانات حكومية إيجابية، أظهرت ارتفاع مؤشر أسعار المستهلكين في المملكة المتحدة بنسبة 1.7% بينما توقع محللون ارتفاعه بنسبة 1.8%، وفقا لما بثته الوكالات.

ذكر الوزير بندائه أيضا أن "ما يصل إلى 11000 من العاملين الطبيين السابقين، عادوا لوضع كفاءاتهم وقدراتهم في مواجهة الفيروس، بينهم نحو 2660 طبيبا وأكثر من 2500 صيدلي و6147 ممرضا، اضافة لموظفين آخرين" وأن حوالي 5500 من أطباء السنة النهائية، ومعهم 18700 من ممرضاتها "سينتقلون إلى خط المواجهة الأسبوع المقبل" وأن الهيئة المعروفة بأحرف NHS اختصارا، ستعمل على افتتاح مستشفى مؤقت وجديد، في مركز ExCel Exhibition Centre بلندن "ليبدأ باستقبال المصابين في 4 أبريل المقبل" وسيضم عنبرين ويسع 4000 مريض.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...