مساعدة لا مؤامرة.. تفاصيل تكشف قضية فيديو مرشح ماكرون

يبدو أن تداعيات واقعة تسريب فيديو جنسي لبنيامين غريفو، مرشح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لمنصب عمدة العاصمة باريس، الذي أجبره على الانسحاب من ..

يبدو أن تداعيات واقعة تسريب فيديو جنسي لبنيامين غريفو، مرشح الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون، لمنصب عمدة العاصمة باريس، الذي أجبره على الانسحاب من السباق الانتخابي بعدما فتحت السلطات الفرنسية تحقيقا به، مازالت متأزمة حتى اليوم.

في التفاصيل، صرحت الناطقة باسم الحكومة الفرنسية، الاثنين، أن الفنان الروسي بيوتر بافلينسكي الذي تبنى وضع تسجيلات الفيديو للمرشح حصل على مساعدة على الأرجح.

وقالت سيبيت ندياي ردا على سؤال لشبكة "ال سي اي" حول ما إذا كانت هذه القضية تتعلق بتلاعب سياسي أكبر، إنه من المبكر قليلا تحديد ذلك، لأن التحقيق ما زال في بدايته، مضيفة أنها لا تريد الحديث عن مؤامرة، إلا أنها لاحظت أن هناك شكلا من القدرة التقنية لتنفيذ ذلك.

كما أشارت إلى بناء موقع إلكتروني مع الكتابة بلغة فرنسية متقنة فيما يتكلم بيوتر بافلينسكي الفرنسية لكن ببعض الصعوبة.

وختمت ندياي قولها إن بافلينسكي حصل على مساعدة على الأرجح إلا أنها ليست متأكدة من أنه الشخصية المحورية في هذه القضية، بحسب تعبيرها.

لا دليل على تورط روسيا

من جهته، صرح سكرتير الدولة الفرنسي للقطاع الرقمي فرانس انفو أنه لا يملك معلومات توحي بأن الأمر أكثر من تحرك شخصي.

وأضاف "إذا كان الأمر غير ذلك فهو خطير جدا".

كما أكد عدم وجود أي دليل أو مؤشر يوحي بأن روسيا متورطة.

بدورها، أعلنت وزيرة الصحة الفرنسية أنييس بوزان، الأحد، ترشحها لرئاسة بلدية باريس عن حزب الرئيس ماكرون بدلا من بنجامان غريفو الذي انسحب بعد تسريب تسجيل الفيديو.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...