زوجة رئيس وزراء باكستان السابقة تفتح النار عليه بعد تصريحاته عن “ملابس النساء”: كلما قل حديثه كان أفضل صور

ترجمة حصرية : تعرض عمران خان ، رئيس الوزراء الباكستاني، لانتقادات لاذعة من جانب زوجته السابقة ريهام خان، بسبب تصريحاته بأن “ملابس النساء” هي سبب زيادة جرائم الاغتصاب في البلاد، وفقا لصحيفة “الديلي ميل” البريطانية.

وانضمت ريهام التي تزوجت “عمران” في عام 2015 لمدة 10 أشهر فقط إلى زوجته السابقة أيضا “جيميما” وعدد من نشطاء حقوق الإنسان الذين انتقدوا رئيس وزراء باكستان بسبب تلك التصريحات.

وكانت الزوجة الأولى “جيميما” قد نشرت تغريدة تنتقد فيها تلك التصريحات وأرفقتها بالآية القرآنية: “قُل لِّلْمُؤْمِنِينَ يَغُضُّوا مِنْ أَبْصَارِهِمْ وَيَحْفَظُوا فُرُوجَهُمْ”.

وحاول مكتب خان تبرير تلك التصريحات ، مشيراً إلى أن حديث رئيس الوزراء قد تم تحريفه عن مضمونه الأصلي، حيث طالب النساء بارتداء ملابس محتشمة لتجنب التعرض لمضايقات الرجال.

أما الزوجة الثانية لـ “خان” وهي ريهام فقد علقت على تلك التصريحات بقولها: “كلما قل حديثه كان أفضل”.

اقرأ أيضا