مصمم روسي كشف حقيقته.. “منزل بوتين” الخيالي يُثير جدلًا على مواقع التواصل

: أثار منزل غريب التصميم بعض الشيء يحمل اسم “منزل بوتين” في مدينة سوتشي الروسية، جدلًا واسعًا على مواقع التواصل الاجتماعي خلال الساعات الماضية، حيث اعتقده الكثيرون أنه ملك للرئيس الروسي.

وكان هذا المجسم لمنزل من تصميم المهندس المعماري الروسي رومان فلاسوف، تخيل فيه ما قد يكون عليه المنزل المستقبلي للرئيس فلاديمير بوتين.

وكشف فلاسوف من في يناير/كانون الثاني الماضي على إنستغرام، عن سبب تسمية المنزل بـ “PUTIN HOUSE” ، وأكد أنه اختار هذا الاسم بسبب رؤية شخصية حول الشكل الذي قد يبدو عليه منزل الرئيس في المستقبل.

وأكد أن العرض المتداول على مواقع التواصل هو تصميم ثلاثي الأبعاد ليس له وجود على أرض الواقع، واستخدم المصمم هاشتاغ #concept و #design لتوضيح أنه مجرد عرض وليس تصويراً حقيقياً، إلا أن رواد التواصل أعادوا تداول التصميم الذي يحتوي على هياكل بارزة وسطح مسطح يقع في غابة منعزلة، ويقولون إنه منزل بوتين.

وقارن بعض نشطاء مواقع التواصل المنزل بمشهد من فيلم لجيمس بوند، بينما وصف آخرون الهيكل بأنه “شرير”.

وجاء هذا الجدل بعد أشهر قليلة من موجة انتقادات تعرض لها بوتين بسبب مزاعم بأنه بنى قصرا سريا بمليارات الدولارات بالقرب من البحر الأسود في روسيا، وهي المزاعم التي ردّ عليها فلاديمير بوتين ونفاها كليًا.

اقرأ أيضا