ليست أجنبية.. سر لا يعلمه الكثيرون عن أغنية عزفت بموكب مومياوات مصر

خلال الاحتفالية المهيبة لنقل مومياوات مصر أمس السبت، والتي حازت إعجاب الجميع عزفت مقطوعة أوبرالية في متحف الحضارات بمنطقة الفسطاط أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي وضيوف مصر الذين شهدوا الحفل.

خلال الاحتفالية المهيبة لنقل مومياوات مصر أمس السبت، والتي حازت إعجاب الجميع عزفت مقطوعة أوبرالية في متحف الحضارات بمنطقة الفسطاط أمام الرئيس عبد الفتاح السيسي وضيوف مصر الذين شهدوا الحفل.

وقدمت السوبرانو أميرة سليم، المعزوفة المصرية القديمة في حفل وصول الموكب للمستقر الأخير في المتحف القومي للحضارات وتفاعل الجميع، معها واعتقد البعض أنها أغنية أوبرالية بكلمات أجنبية.

وتبين أن المقطوعة من النصوص الهيروغليفية، وهي مقتطفات من افتتاحية ترنيمة مهابة إيزيس مكتوبة على جدران معبد دير الشلويط، أحد المعابد في محافظة الأقصر.

وجاءت كلمات المقطوعة كالآتي:

“أي رمت نترو، أن باجو، نتس حنوت وعت، سنج أن إيست بغ أن اس جت اف، سنج أن إيست إنتس حنوت آمنت تاوى ام اسيبوى، سنج أن ايست ايرت رع ور حسوت ام سبات، سنج أن إيست ردى نس عات أن نيسو بيتي”.

وتضمنت كلمات المقطوعة بعد ترجمتها: “يا أيها البشر والآلهة الذين في الجبل، إنها السيدة الوحيدة، مهابة فإنها التي تلد النهار، إنها سيدة الغرب والأرضين معا، إنها عين رع عظيمة القدر في الأقاليم، مهابة فإنها التي تهب الكثير لملك مصر العليا والسفلى”.

وقام بترجمة الأنشودة ميسرة عبدالله حسين، الأستاذ بكلية الآثار جامعة القاهرة، والذي شارك في الحفل من خلال المراجعة اللغوية والتاريخية للمعزوفة وقام بالألحان هشام نزيه تحت قيادة المايسترو نادر عباسي، فيما شارك في العزف رضوى البحيري للتمباني وعزف على الناي الفنان هاني البدري وعلى الربابة الفنان أحمد منيب، فيما عزفت على الفيولين الفنانة سلمى سرور.

اقرأ أيضا