5 حلول لإخفاء خطوط وتجاعيد محيط الشفاه

تُشكّل خطوط وتجاعيد محيط الشفاه انعكاساً لضحكاتنا وابتساماتنا، ولكن وجودها يضفي مسحةً من القساوة والحزن على قسمات الوجه. فما هي أفضل الأساليب لإخفائها؟

تُشكّل خطوط وتجاعيد محيط الشفاه انعكاساً لضحكاتنا وابتساماتنا، ولكن وجودها يضفي مسحةً من القساوة والحزن على قسمات الوجه. فما هي أفضل الأساليب لإخفائها؟

يُفرّق خبراء العناية بالبشرة بين 3 أنواع من التجاعيد ممكن أن تظهر في منطقة محيط الشفاه: خطوط الابتسامة التي تظهر على جانبيّ الفم عندما نضحك أو نبتسم، خطوط المرارة التي تنحدر من زوايا الفم باتجاه الذقن، وخطوط أحمر الشفاه التي تظهر بشكل عامودي عند طرف الشفة العليا وكذلك مباشرةً على الشفاه.

حيل بسيطة وعمليّة:

تلعب هذه الحلول دور إخفاء التجاعيد من خلال حيل عمليّة:
1- استعمال مصل مضاد للتجاعيد:
يُعتبر المصل من المستحضرات الضروريّة لتمليس التجاعيد. يُنصح باختياره من نوع الكريم اليومي نفسه وتطبيقه قبله بحركات دائريّة مع التركيز على مناطق ظهور الخطوط المزعجة حول الشفاه.

2- استخدام مستحضر أساس مملّس:
يُطبّق هذا المستحضر قبل كريم الأساس أو الBB كريم. وهو يعمل على تعبئة الخطوط والتجاعيد بالإضافة إلى إخفاء الشوائب الظاهرة على سطح البشرة.

3- تطبيق كريم أساس يشدّ البشرة:

تتمتع بعض تركيبات كريم الأساس بمفعول يساهم في شدّ البشرة كونها تحتوي على مكوّنات عاكسة للضوء تُعيد الاكتناز والحيويّة إلى الجلد. أما في حال عدم الرغبة باستعمال كريم الأساس، فيمكن الاستعانة بمستحضر CCكريم الذي يلعب دوراً خافياً لجميع شوائب البشرة بما فيها الخطوط والتجاعيد.

4- التقشير والترطيب:
هي الخطوات من الأساسيّة في مجال تمليس تجاعيد محيط الشفاه. لتقشير الشفاه يكفي الاستعانة بخليط من السكر الأسمر والعسل يُضاف إليه بضع قطرات من زيت اللوز. يُدلّك هذا الخليط على الشفاه مرّة أسبوعياً لتخليصها من الخلايا الميتة المتراكمة على سطحها. أما ترطيب الشفاه ومحيطها فمن الخطوات اليوميّة الضروريّة في روتين العناية التجميليّة كونه يحافظ على نضارتها ويحميها من التجاعيد

5- اختيار أحمر الشفاه المناسب:
يساهم أحمر الشفاه الكامد والداكن اللون في إبراز تجاعيد محيط الشفاه، ولذلك يُفضّل استبداله بأحمر الشفاه ذو الألوان الفاتحة والصيغ الساتينيّة أو البرّاقة كونها تعزّز اكتناز الشفاه وتملّسها.

– لتأخير ظهور هذه التجاعيد:
من الممكن تأخير ظهور تجعيد محيط الشفاه بتبنّي بعض العادات اليوميّة الصحيّة:
• التخفيف من تناول المشروبات الغنيّة بالكافيين.
• الإقلاع نهائياً عن التدخين.
• تناول ما لا يقلّ عن 8أكواب من الماء يومياً للحفاظ على رطوبة الجسم بشكل عام والبشرة بشكل خاص.
• الامتناع عن استعمال القشّة لشرب السوائل، لأن زمّ الشفاه من الحركات التي تسرّع ظهور التجاعيد في هذه المنطقة.
• الحصول على ما لايقلّ عن 6أو 7ساعات من النوم يومياً.
• تجنّب التعب الجسدي والإجهاد النفسي قدر المستطاع.
• تجنّب التقلّبات الكبيرة في الوزن.

• تطبيق كريم حماية من الشمس على الشفاه ومحيطها لدى الخروج من المنزل.
• الحدّ من استهلاك العلكة باستمرار، فحركات المضغ المتكررة تزيد من تسريع ظهور التجاعيد في هذه المنطقة الحسّاسة من الوجه.

وصفات طبيعيّة فعّالة:

تساهم العديد من الوصفات الطبيعيّة في علاج هذه المشكلة التجميليّة:
• قناع الزنجبيل والعسل:
يتميّز الزنجبيل بغناه بمضادات الأكسدة أما العسل فيلعب دوراً منعّماّ وحامياً من التجاعيد في الوقت نفسه. لتحضير هذا القناع، يكفي خلط مقدار ملعقة كبيرة من الزنجبيل المبروش مع ملعقة كبيرة من العسل. يُطبّق هذا الخليط على الشفاه ومحيطها لمدة ربع ساعة قبل شطفها بالماء الفاتر وتطبيق كريم مرطّب عليها.

• قناع الموز:
يتميّز الموز بغناه بالفيتامينات، والمعادن، ومضادات الأكسدة التي تحافظ على شباب البشرة. يكفي هرس حبة ناضجة من الموز وتطبيقها على محيط الشفاه لحوالى نصف ساعة قبل شطف هذه المنطقة بالماء الفاتر وتطبيق مستحضر مرطّب على البشرة.

• قناع الأفوكادو والعسل:
يتميّز الأفوكادو بغناه بالفيتامينات المحفّزة لإنتاج الكولاجين في البشرة، أما الموز والعسل فيرطبان البشرة بالعمق. لتحضير هذا القناع يكفي خلط ربع ثمرة ناضجة من الأفوكادو، نصف ثمرة ناضجة من الموز، وملعقة كبيرة من العسل. يُطبّق هذا الخليط كقناع على محيط الشفاه لمدة نصف ساعة قبل أن تتمّ إزالة بالماء الفاتر وتطبيق مستحضر مرطّب على البشرة.

المصدر: العربية.نت

اقرأ أيضا