6 نصائح تقيدي بها قبل حقن الشفاه بالحمض الهيالوريني

يُعتبر حقن الشفاه بالحمض الهيالوريني بهدف تكبيرها من الإجراءات التجميلية الشائعة. لكن الحصول على النتائج المرجوة في هذا المجال يرتبط بمجموعة من النصائح يوصي أطباء التجميل بالتقيّد بها لتجنب التعرض لأي آثار جانبية مزعجة.

يُعتبر حقن الشفاه بالحمض الهيالوريني بهدف تكبيرها من الإجراءات التجميلية الشائعة. لكن الحصول على النتائج المرجوة في هذا المجال يرتبط بمجموعة من النصائح يوصي أطباء التجميل بالتقيّد بها لتجنب التعرض لأي آثار جانبية مزعجة.

كما تندرج تقنيات حقن الشفاه ضمن الإجراءات البسيطة التي يتم تطبيقها عادة في عيادات أطباء الجلد أو أطباء التجميل. أما نتائجها فتدوم عادة حتى 6 أشهر وقد تترافق مع مضاعفات مزعجة في حال سوء تطبيقها.

وقد يوحي اسم “الحمض الهيالوريني” ببعض الرهبة، لكنه في الحقيقة ليس بالمادة المؤذية للصحة. فهو من المكونات الموجودة بشكل طبيعي في الجسم منذ الولادة، غير أن وجوده يتراجع مع مرور الوقت. أما في المجال التجميلي، فيتم استعمال هذا الحمض لإصلاح ما أفسده الدهر فضلاً عن إعادة رسم وإضفاء الحجم على بعض مناطق الوجه ومنها الشفاه.

إلى ذلك لا تترافق تقنيات الحقن عادة مع مخاطر كبيرة، ولكن من الضروري القيام ببعض الأبحاث الشخصية قبل الخضوع لها. وذلك بهدف اختيار الطبيب الذي يتمتع بالكفاءة المطلوبة وتجنب أي مضاعفات ممكن أن ترافق هذا الإجراء التجميلي.

تعرفي فيما يلي على 6 نصائح يجب اتباعها في هذا المجال.

1- البحث عن الطبيب المناسب

لا يمكننا اعتبار حقن الشفاه بالحمض الهيالوريني من الإجراءات التجميلية الخطرة، ولكن يبقى الحرص على اختيار طبيب متمرس في هذا المجال ضروري. يُنصح أيضاً بتجنب الخضوع لهذا العلاج على يد خبراء التجميل، فهم ليسوا مؤهلين لتطبيق هذه العلاجات.

2- أخذ موعد تحضيري

يُعتبر الموعد التحضيري ضروري قبل الخضوع لجلسة الحقن. وهو يكون عادة مخصصاً لتأمين إجابات على كل الأسئلة التي يمكن أن تطرح قبل الخضوع للحقن. وتساعد هذه الجلسة أيضاً على رسم تصور حقيقي للنتائج المنتظرة بعد الحقن.

3- الابتعاد عن الأسعار المخفضة

من الممكن أن تدل الأسعار المخفضة لجلسة الحقن على عدم خبرة الاختصاصي المعالج أو على استعمال مواد لا تكون ذات نوعية جيدة. لذلك يُنصح بالابتعاد عنها والبحث عن أسعار تكون ضمن المعدل المعتمد بين الخبراء الذين يتمتعون بسمعة جيدة في مجال عملهم.

4- تجنب ممارسة الرياضة

ينصح الخبراء بتجنب ممارسة حركات رياضية قاسية في اليوم الذي يتم فيه الخضوع لجلسة حقن الشفاه بالحمض الهيالوريني. وذلك لتجنب خطر تنشيط الدورة الدموية في الشفاه وبالتالي التسبب بتغيير في نتائج الإجراء التجميلي.

5- تأجيل جلسة الحقن لدى الإصابة بأي التهاب

ينصح الخبراء بتأجيل الخضوع للحقن بالحمض الهيالوريني في حال ظهور بثور على الشفاه والانتظار حتى يزول الالتهاب قبل اللجوء إلى أي حقن بالحمض الهيالوريني.

6- تجنب تناول أي مسكنات

ينصح الخبراء بالابتعاد عن تناول الأدوية المسكنة والعقاقير المسيلة للدم في الأسبوعين السابقين لجلسة الحقن، وذلك لتجنب ظهور أي كدمات في منطقة الحقن. كما يجب إبلاغ طبيب التجميل بكل العلاجات والأدوية التي يتمّ تناولها لتجنب أي مضاعفات ممكن أن تظهر بعد هذا الإجراء التجميلي.

المصدر: العربية.نت

اقرأ أيضا