ليفانتي يصعق الريال ويعيده إلى دوامة الهزائم

سقط فريق ريال مدريد في فخ الخسارة أمام مضيفه ليفانتي 1 – 2 خلال المباراة التي جمعتهما يوم السبت في الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني لكر..

سقط فريق ريال مدريد في فخ الخسارة أمام مضيفه ليفانتي 1 – 2 خلال المباراة التي جمعتهما يوم السبت في الجولة الحادية والعشرين من الدوري الإسباني لكرة القدم.

وتقدم ريال مدريد بهدف سجله ماركو أسينسيو في الدقيقة 13 وتعادل ليفانتي بهدف سجله خوسي لويس موراليس في الدقيقة 32 قبل أن يسجل روجر مارتي الهدف الثاني لليفانتي في الدقيقة 78. وأهدر روجر مارتي ركلة جزاء لفريق ليفانتي في الدقيقة 63. ولعب الريال بعشرة لاعبين منذ الدقيقة الثامنة بعد طرد إيدير ميليتو.

وتوقف رصيد ريال مدريد عند 40 نقطة في المركز الثاني، بفارق سبع نقاط خلف أتلتيكو مدريد الذي يواجه قادش غدا الأحد، فيما رفع ليفانتي رصيده إلى 26 نقطة في المركز التاسع.

وجاءت بداية المباراة سريعة من الطرفين، وكاد ريال مدريد أن يفتتح التسجيل في الدقيقة السادسة عندما انطلق إيدين هازارد بالكرة حتى وصل على حدود منطقة الجزاء ليمررها إلى كريم بنزيمة داخل منطقة الجزاء لينفرد بالحارس ايتور فرنانديز الذي تألق وتصدى لتسديدة بنزيمة لتصطدم باللاعب مرة أخرى وتخرج لركلة مرمى.

وفي الدقيقة الثامنة وبعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد أشهر الحكم البطاقة الحمراء في وجه إيدير ميليتو، لاعب ريال مدريد، بعدما قام بعرقلة سرجيو ليون على حدود منطقة الجزاء مانعا هجمة مرتدة واعدة لفريق ليفانتي.

وحاول ليفانتي استغلال النقص العددي في صفوف الريال وتسجيل هدف التقدم، لذلك اندفع الفريق هجوميا في محاولة لتسجيل هدف مبكر، في المقابل تراجع لاعبو ريال مدريد لوسط ملعبهم واعتمدوا على شن الهجمات المرتدة.

وفي الدقيقة 13 وعلى عكس سير اللعب سجل الريال هدف التقدم عندما مرر توني كروس كرة خلف مدافعي ليفانتي إلى ماركو أسينسيو الذي انطلق بالكرة من وسط الملعب حتى دخل منطقة جزاء ليفانتي وأصبح في مواجهة الحارس فرنانديز ليسدد الكرة إلى داخل المرمى.

بعد الهدف حاول فريق ليفانتي فرض سيطرته على مجريات اللقاء وشن هجمات على مرمى الريال في محاولة لتعديل النتيجة، في المقابل لم يتراجع الريال للدفاع بل حاول أيضا شن هجمات على مرمى ليفانتي، ولكن الفريقان فشلا في تشكيل أي خطورة على مرمى الآخر لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 25 والتي شهدت فرصة خطيرة لفريق ليفانتي عندما دخل روجر مارتي منطقة جزاء الريال من الناحية اليمنى ومرر كرة عرضية أرضية تصدى لها تيبو كورتوا لتصل إلى مارتي مرة أخرى ليسدد كرة قوية باتجاه المرمى لكن كورتوا عاد وتصدى للكرة قبل أن يشتتها الدفاع.

وأهدر أسينسيو فرصة تسجيل الهدف الثاني للريال في الدقيقة 27 عندما لعبت كرة طولية خلف مدافعي ليفانتي استلمها أسينسيو داخل منطقة جزاء ليفانتي وحاول تسديد الكرة لحظة خروج الحارس من مرماه، لكنه تعثر بالكرة قبل أن يضغط عليه مدافعي ليفانتي.

وأسفرت هجمات ليفانتي عن تسجيل هدف التعادل في الدقيقة 32 عندما مرر خورخي ميرامون كرة عرضية من الناحية اليمنى قابلها خوسي لويس موراليس بتسديدة قوية من داخل منطقة الجزاء لتعانق كرته الشباك.

وكاد ليفانتي أن يسجل الهدف الثاني في الدقيقة 36 عندما لعبت تمريرة بينية إلى روجر مارتي داخل منطقة جزاء الريال ليسدد الكرة لحظة سقوطه على أرض الملعب ولكن كورتوا تألق وتصدى للكرة. ومر الوقت المتبقي من الشوط الأول بدون جديد ليطلق الحكم صافرة نهايته بالتعادل 1 – 1.

ومع بداية الشوط الثاني، فرض ريال مدريد سيطرته على مجريات اللقاء بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل اضطر لاعبو ليفانتي للتراجع لوسط ملعبهم والاعتماد على شن الهجمات المرتدة، ولكن الفريقان لم يشكلا خطورة حقيقية على المرميين لينحصر اللعب في وسط الملعب.

وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 62 والتي شهدت احتساب الحكم لكرة لجزاء لفريق ليفانتي بعد العودة لتقنية حكم الفيديو المساعد بعدما قام فينيسيوس جونيور بعرقلة كارلوس كليرك داخل منطقة الجزاء، ليسددها روجر مارتي في الدقيقة 64 ولكن كورتوا تألق وتصدى لها.

بعد ركلة الجزاء واصل ريال مدريد سيطرته على مجريات اللقاء وتوالت محاولاته الهجومية بحثا عن تسجيل هدف التقدم، في المقابل تراجع ليفانتي لوسط ملعبه واعتمد على شن الهجمات المرتدة، لينحصر اللعب مرة أخرى في وسط الملعب. وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى جاءت الدقيقة 78 والتي شهدت تسجيل ليفانتي للهدف الثاني عندما لعبت ركلة ركنية بشكل قصير لتصل إلى إينيس بردهي الذي مررها روجر مارتي داخل منطقة الجزاء ليسدد كرة قوية عانقتا الشباك.

بعد الهدف تحكم فريق ليفانتي في طريقة سير المباراة حيث حرص على نقل الكرة من قدم لقدم من أجل تضييع الوقت بشكل شرعي، في المقابل ظهر الإرهاق واضحا على لاعبي الريال لينحصر اللعب في وسط الملعب. وظل اللعب منحصرا في وسط الملعب حتى أطلق الحكم صافرة نهاية اللقاء بفوز ليفانتي على ريال مدريد 2 – 1.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا