هذه أبرز مشكلات البشرة في فصل الخريف.. وكيف نتجنبها؟

مع بداية فصل الخريف تواجه البشرة العديد من المشكلات، أبرزها جفاف الجلد، وما ينتج عنه من أمراض، فما هي الطرق المثلى لتجنب جفاف الجلد، وكيف يمكننا ..

مع بداية فصل الخريف تواجه البشرة العديد من المشكلات، أبرزها جفاف الجلد، وما ينتج عنه من أمراض، فما هي الطرق المثلى لتجنب جفاف الجلد، وكيف يمكننا التعامل معه.
وفي هذا الشأن، أوضح الدكتور محمود عبدالله، أستاذ الأمراض الجلدية والتناسلية بجامعة عين شمس لـ"العربية.نت" أنه مع دخول فصل الخريف تقل رطوبة الجو، مما يؤدي إلى جفاف الجلد بصورة أكبر، مما يُحتم علينا الاستعانة بكريمات مرطبة للبشرة مع الترشيد في استخدام المياه الساخنة، واستخدام غسول لا يحتوي على الصابون، ومرطب خاصة للبشرة الجافة.

كما أضاف هناك العديد من المشاكل المتعلقة بجفاف البشرة، ومنها الأكزيما وتشقق اليدين والكعبين، ويساهم الترطيب الجيد للجلد، بقلة الإصابة بهذه المشاكل وفي بعض الأحيان يؤدي الجفاف الشديد بالبشرة بظهور ما يسمى بالنخالة البيضاء. وهي بقع تظهر عادة في الوجه ويكون لونها أفتح من لون الجلد وبها جفاف شديد، وتظهر كثيراً في الأطفال في نهاية فصل الصيف، وبداية فصل الخريف، وأحياناً يصاب الأمهات بهلع عند رؤية هذه البقع لتشابهها الكبير مع مرض البهاق، وكانوا قديماً يعتقدون أن لها علاقة مباشرة بنقص بعض الفيتامينات، لكن أثبت علمياً أنه ليس لها أي علاقة بنقص الفيتامينات وأن المشكلة تكمن في جفاف الجلد، والذي يؤدي إلى أكزيما سطحية، وظهور البقع البيضاء بالوجه، والتي تسمى النخالة البيضاء.
وأوضح أن الجلد الجاف، أكثر عرضة لضعف التئام الجروح، وقد يؤدي خدش بسيط في الجلد لترك أثر أو ندبة قد تدوم طويلاً، وتترك أثراً بالجلد، كما أن جفاف الجلد من أهم أسباب الحكة في كبار السن، حيث إن مع كبر السن يؤدي إلى جفاف الجلد، وذلك لضعف إنتاج العديد من البروتينات والدهون، وقد يعاني المريض كبير السن من الحكة، لسنوات حتى يوصف له مرطب جلد بسيط يؤدي إلى اختفاء هذه الأعراض ويزداد الأمر سوءاً إذا كان المريض يتناول مدرات بول لعلاج الضغط العالي وكان كثير الاستحمام، خاصة إذا كان من هواة استخدام المياه الساخنة.

أيضاً، أضاف الدكتور محمود عبد الله "هناك بعض الخضراوات والفاكهة التي تساهم في ترطيب الجلد، مثل سمك السلمون والأفوكادو والجوز وجوز الهند والشوفان والبطاطا، وذلك لاحتوائها على عناصر غذائية ودهون وفيتامينات نافعة تساعد على ترطيب الجلد، كما يساعد تناول الكثير من المياه ( من 1 ونصف إلى 2 لتر) يومياً من المياه، للحفاظ على رطوبة الجلد".

وتابع للحفاظ على نضارة البشرة هناك العديد من الخضراوات والفواكه التي تساعد في الحفاظ على نضارة البشرة، مثل الطماطم، الفلفل الملون والسلمون والبروكلي والأفوكادو، والفواكه الطازجة، والصويا، والشوكولاتة الداكنة، حيث إن كل هذه الأكلات تحتوي على عناصر غذائية تؤدي إلى ترطيب الجلد وزيادة إنتاج الكولاجين، وتحتوي على مضادات أكسدة، مما يؤخر شيخوخة الجلد.

هذا وتعد الصدفية واحدة من أشهر الأمراض التي تزداد في هذا الفصل، حيث يزداد نشاط الصدفية، مع نهاية فصل الصيف، وبداية الخريف ويزداد الأمر أكثر من الشتاء، كما يزداد ظهور قشرة الشعر، في فصل الخريف، وهو ما يمكن معالجته من خلال استخدام شامبو مضاد للقشرة.
وأضاف الدكتور محمود لا ننصح بإيقاف استخدام واقي الشمس في فصل الخريف، بل على العكس فإن أثناء فصل الخريف، يعتقد بعض الأشخاص خطأً أن التعرض للشمس بصورة أكبر قد تكون آمنة، وهو ما نسميه الشعور الكاذب بالأمان، ويلجأ الأشخاص للوقوف لوقت أطول في الشمس والاستمتاع بها، أكثر من فصل الصيف، وقد يؤدي هذا إلى ظهور البقع بنية في الجلد أو كلف أو زيادة في فرص الإصابة بسرطان الجلد وشيخوخة الجلد المبكر.
وتابع حول تساقط الشعر في فصل الخريف أنه من الطبيعي أن يفقد الإنسان ما بين 100 إلى 150 شعرة يومياً ولكن يتم تعويضهم، بصورة منتظمة، ولذلك فهو تجديد للشعر أكثر من أنه سقوط، ولكن خلال فصل الخريف قد تزداد هذه النسبة لأسباب غير معلومة لتصل إلى 200 أو 250 شعرة وهو أمر يحدث للعديد من الأشخاص ولا يؤدي إلى أي نوع من القلق حيث يعاود الشعر دورته الطبيعية خلال فترة وجيزة ونعود إلى معدلات التساقط الطبيعية خلال شهر أو شهرين على الأكثر.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...