سلوى خطاب للعربية.نت: هذا سبب غيابي.. وأحلامي لم تتحق بعد

تتميز الفنانة القديرة سلوى خطاب بتقديم أدوار ذات تميز شديد، ورغم قلة أعمالها الا أنها تعتني بفكرة الاختيار أكثر من التواجد.
وفي حوارها مع العربية..

تتميز الفنانة القديرة سلوى خطاب بتقديم أدوار ذات تميز شديد، ورغم قلة أعمالها الا أنها تعتني بفكرة الاختيار أكثر من التواجد.
وفي حوارها مع العربية.نت تحدثت سلوى عن مشاركتها الأخيرة في مسلسل "مملكلة إبليس" مع غادة عادل و مسلسل "جمع سالم" مع زينة، وعن ردود الأفعال حول المسلسل والمنافسة وأعمالها السينمائية المهمة ومشاركتها الاخيرة في مهرجان أسوان الأخير.

بداية، ما سبب غيابك فترة عن الدراما التليفزيونية؟
الجميع يعرف أني لا أقدم أي عمل غير مقتنعة به مليون بالمائة وهذا سبب غيابي أحيانا لسنوات عن التمثيل.. فالمهم أن أتشارك بعمل له قيمة ويضيف لي ولتاريخي. وعدت مع مسلسل "مملكة إبليس" والذي عرض على إحدى المنصات الالكترونية الخاصة بنجاح كبير وهو التعاون الرابع مع المؤلف محمد أمين راضي، الذي أعتبر كل عمل معه علامة مهمة. وتصوير المسلسل تم يوميا على مدى سبعة أشهر.. وكان صعبا جدا وقد انتابني احساس غريب جدا في هذا المسلسل حيث شعرت اني في مباراة اعتزال لاني جسدت الكثير من المشاعر والأحاسيس والتناقضات التي يمكن أن يقدمها أي ممثل.

ومسلسل "مملكة إبليس" من بطولة مجموعة كبيرة جدا من النجوم منهم رانيا يوسف، وغادة عادل، وأحمد داود، وإيمان العاصي، وخالد أنور، وكريم قاسم، ومحمود الليثي، وصبري فواز، ومحمد جمعة، وينتظر عرضه قريبا بشاشات التليفزيون .
شاركت في رمضان بمسلسل "جمع سالم" مع الفنانة زينة، فما الذي جذبك لشخصية ناهد بالمسلسل؟
شخصية "ناهد" متناقضة وثرية في الدراما.. فهي سيدة أعمال قوية إلا أن بداخلها حنين للضعفاء..وهذا يجعلها في حالة غريبة ومتناقضة وتحتاج تمكنا في الأداء بين الاحساس بالقوة والقسوة من ناحية والاحساس بالعطف والضعف من جهة أخرى.. وهي شخصية مركبة، وهذا ما جذبني أكثر.

يرى البعض أن مسلسل "جمع سالم" لم يحظ بالنجاح الكافي في رمضان، فما رأيك؟
بالعكس المسلسل حقق نجاحا جيد جدا ووصلتني ردود أفعال مرضية وجميلة للغاية، وكنت أقرأ تعليقات الجمهور على وسائل التواصل الاجتماعى وكان يشيد بالعمل، وأيضا عندما كنت أقابل الناس فى الشارع كانوا يعلقون على الأحداث بدقة شديدة وهذا أسعدنى جدًا.

هل صحيح أنك قررتي التمرد على أدوار المرأة الشعبية التي أحبك فيها الجمهور، لهذا قررت قبول دور سيدة أعمال أرستقراطية؟
لا يوجد شئ اسمه التمرد على دور، فالشعبي مثلا يمكن أن يتم تقديمه بمليون شخصية مختلفة، ولكن لأكون صريحة أحسست أن شخصية "ناهد" مختلفة عما قدمته من قبل، سواء أدوارا شعبية أو اجتماعية، والمسلسل موضوعه كان مختلفا ولم أقدمه من قبل، بالاضافة لأني وجدت له قضية هامة تعرض في إطار دارما إجتماعية نفتقدها فى السنوات الأخيرة، لهذا قررت المشاركة لأني أعلم أن الجمهور يميل إلى الأعمال الفنية المشوقة والتى تحمل أكثر من خط درامي وتنطوي على مفاجأت بكل حلقة.

تعرضت وأسرة "جمع سالم" لهجوم واتهمكم البعض بالتصوير وسط أجواء خطرة من أجل المال وتسويق العمل، فما تعليقك؟
نحن بالفعل تعرضنا للخطر وبدأنا تصوير المسلسل فى وقت متأخر واتبعنا مثل كل المسلسلات الاجراءات الاحترازية من أجل السلامة. ومن يتهم الفنانين بانهم جازفوا بحياتهم من أجل المال، أقول إننا جميعا لدينا التزام رغما عنا ونحن لم نسع وراء المال بل لارتباطنا بأرزاق ناس وتعاقدات، والمال لن يُفيد اذا أصيب أحد لا قدر الله، لكن كان يجب أن نتحامل على انفسنا والغريب ان الناس شاهدوا الأعمال وكانوا سعداء ونسوا الهجوم الذي شنوه علينا.

حدثينا عن تجربتك الأخيرة فى عضوية لجنة تحكيم مهرجان أسوان لأفلام المرأة؟
الحقيقة اني لا أحب التحكيم وأفضل أن أكون مشاهدة ومتابعة فقط أو مشاركة بعمل فني، لهذا فتجربة التحكيم كانت صعبة جدا لأني كنت مسؤولة عن منح شخص واحد الجائزة من بين أعمال كثيرة مميزة وتستحق الجوائز، والحقيقة رغم صعوبة التجربة لكني استفدت جدا على كافة المستويات فقد شاهدت أعمالًا مميزة وأفكارًا تخرج عن النطاق التقليدي.
لماذا تقل مشاركاتك بالسينما وهل تفضلين الدراما؟
أنا اعشق السينما فهي الفن الأول ولكن المفرادات السينمائية أحيانا تكون صعبة والأـدوار الجيدة قد لا تكون متوفرة وطبعا لن اقدم عمل لا يتناسب معي أو أقبل دور سينمائي غير جيد لاي سبب، لذلك ربما لا أكون موجودة بالسينما في كثير من الأوقات بينما تفرد لي الدراما مساحات وأدوارا مهمة وقوية جدا.

شاركت مؤخرا في فيلم "دماغ شيطان" مع رانيا يوسف وباسم سمرة، ولم ينجح العمل على المستوى النقدي أو الجماهيري فما السبب وهل ندمت على مشاركتك به؟
للاسف الفيلم فشل لأسباب عديدة أهمها أن المنتج لم يستطع تقديم الفيلم بالشكل الذى كان يتمناه، ولم يتم التصوير بمعدل طبيعي بل تم تصويره فى ١٢ يومًا فقط، بالاضافة إلاى أنها التجربة الأولى للمخرج. والحقيقة لم أرض عن النتيجة لكني لم اندم فكل عمل له ظروفه.

هل بعد مشوارك الطويل، حققت أحلامك الفنية وقدمت أعمالا تتناسب مع إمكانياتك؟
رغم سنوات العمر الطويل التي قضيتها بالتمثيل وتقديم عشرات الأعمال لازلت أرى انني قدمت الأعمال التى أحلم بها وحققت حلمي وأحيانا أشعر أن كل ما قدمته ربما أقل من إمكانياتي وطموحي، وأتمنى أن أقدم أعمالًا أكبر وأهم مما قدمته وأقدمه.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...