هذا سر ثقة المستهلكين بالتجارة الإلكترونية

اعتبر المدير التنفيذي في شركة كوليرز إنترناشيونال، عماد ضُمرة، أن مرونة التخزين وبالتالي سرعة التوصيل، هي مفتاح ثقة المستهكلين بالتجارة الإلكترون..

اعتبر المدير التنفيذي في شركة كوليرز إنترناشيونال، عماد ضُمرة، أن مرونة التخزين وبالتالي سرعة التوصيل، هي مفتاح ثقة المستهكلين بالتجارة الإلكترونية في العالم، موضحاً أن تجربة التسوق الإلكتروني بالسعودية مرشحة للتطور بقوة، في خدماتها اللوجستية والتسويقية.

وقال ضُمرة في مقابلة مع "العربية" إن شركات التجارة الإلكترونية تواجه بالعادة مشكلة في التخزين ومشكلة في التحميل ولذلك يأتي التوجه الحالي بشكل أكبر إلى تسهيل توصيل البضائع للمستهلكين بسرعة أكبر.

وأضاف أن تسريع التوصيل وزيادة مساحات التخزين الذكي يتطلب استثمارات كبيرة، ستخلق فرصا مهمة في هذا القطاع اللوجستي الحيوي، مثل الاستثمار في المستودعات ذاتية الحركة والنقل والتخزين وتحقيق كفاءة في قياس كلفة المستودعات على حساب سعر الأرض.

وقال إن التوصيل الأسرع يعني مبيعات أكبر وأرباحا أكثر للشركات، لكنه نبه إلى أن الاستثمارات في تكنولوجيا المستودعات لم تزل خجولة في بعض المناطق من دول العالم.

وأكد أن التغيرات الاقتصادية السريعة والمفاجئة التي يشهدها العالم مؤخراً، أدت إلى ظهور أنماط جديدة في قطاع المخازن تتماشى مع محركات الطلب المتطورة.

وتحدث عن ظهور أنماط جديدة مثل المخازن حسب الطلب أو المخازن المؤقتة، وهو نموذج أعمال جديد نسبياً يسمح بالوصول إلى حلول التخزين دون الحاجة إلى التزامات طويلة الأجل بحيث يمكن للشركات استئجار مساحة تخزين مؤقتاً من الشركات الكبرى في المواسم التي ينخفض فيها الطلب مثلاً.

يذكر أن شركة كوليرز إنترناشيونال المختصة في العقارات التجارية أجرت استطلاعا مع كبرى الشركات العاملة في قطاع المستودعات في السعودية، وأصدرت تقريرا حول العوامل الرئيسية المؤثرة في تطور هذا القطاع بالمملكة، وسط توقعات بأن تتجاوز التجارة الإلكترونية الـ 6.7 مليار دولار العام المقبل في السعودية.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...