هل نجح أسبوع الموضة العربي في تجربته الرقميّة الأولى؟

تحوّل أسبوع الموضة العربي في دبي بنسخته الـ11 إلى فعالية رقميّة لأول مرة في تاريخه، وذلك نتيجة التدابير الوقائية التي فرضها انتشار وباء كورونا. و..

تحوّل أسبوع الموضة العربي في دبي بنسخته الـ11 إلى فعالية رقميّة لأول مرة في تاريخه، وذلك نتيجة التدابير الوقائية التي فرضها انتشار وباء كورونا. ورغم تقديمه بشكل افتراضي، استطاع هذا الحدث أن يحافظ على برنامجه التقليدي. وقد تضمّن عروضا وحلقات حواريّة تم بثّها مباشرةً على الموقع الإلكتروني الرسمي الخاص بهذا الأسبوع وعلى منصّات وسائل التواصل الاجتماعي.

تؤمن هذه الفعالية للمتابعين فرصة تسوّق المجموعات قبل 6 أشهر من نزولها إلى الأسواق، كما تقدّم للمصممين إمكانية عرض مجموعاتهم على منصّة يتابعها أكثر من 2700 بائع تجزئة حول العالم. تعرّفوا فيما يلي على أبرز المجموعات التي تم عرضها واستقطبت اهتمام المتابعين:

– مجموعة Mada’en الأردنيّة:

استوحت المصممة فرح بسيسو مجموعتها من أناقة خمسينيات القرن الماضي. وهي تضمّنت العديد من أثواب الكوكتيل وأزياء السهرات التي تميّزت بألوانها الجريئة والمشرقة وتزيّنت بالكشاكش والعقد.

– مجموعة AAvva:

وضعت هذه المجموعة موضوع الاستدامة في مجال الموضة ضمن أولوياتها، وقد حضّر مصمما الدار الثنائي اللبناني-البرازيلي أحمد أحمر وفينسينزو فيسيغليا أزياءهما من بقايا خامات مجموعاتهما السابقة، أما النتيجة فجأت على شكل تصاميم حيويّة ومشرقة تضجّ بالفرح والمرح والأنوثة.

– مجموعة Sophia Nubes:

الثقة والقوة من الخصائص الطاغية على هذه المجموعة التي تميّزت بأسلوبها الشبابي والعملي الذي ترافق مع لمسات أنثويّة لافتة تجلّت في القفازات الجلديّة والصنادل المزيّنة بالكشاكش. ولتكتمل الإطلالات في زمن الكورونا ترافقت بعض الأزياء مع أقنعة حامية متناسقة.

– مجموعة Fad Dubai:

تضمّنت تصاميم حملت توقيع ثمانية من طلاّب هذا المعهد. وقد تنوّعت الأزياء بين الأسلوب الكلاسيكي البسيط والطابع الكاجوال، كما تضمّنت المجموعة أثواب سهرة وعبايات مطرّزة.

– مجموعة Nueve:

سجّلت هذه العلامة التركيّة أول مشاركة لها في أسبوع الموضة العربي، فقدمت مجموعة من أثواب المناسبات التي تنوّعت ألوانها بين الباستيليّة والقويّة كما تزيّنت بالكشاكش والتطريز.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...