إيما واتسون نجمة في مجلس إدارة أشهر تكتلات الموضة

إيما واتسون ليست فقط ممثلة ناجحة ومدافعة شرسة عن الاستدامة في مجال الموضة، فقد تمّ تعيينها مؤخراً عضواً في مجلس إدارة تكتّل Kering الذي يقف وراء ..

إيما واتسون ليست فقط ممثلة ناجحة ومدافعة شرسة عن الاستدامة في مجال الموضة، فقد تمّ تعيينها مؤخراً عضواً في مجلس إدارة تكتّل Kering الذي يقف وراء بعض أشهر دور الأزياء العالميّة أمثال: Gucci، وSaint Laurent، وBottega Veneta، وBalenciaga، وAlexander McQueen. فكيف تم اختيارها لهذا المنصب وماذا ستفعل في هذا المجال؟

ولدت هذه النجمة البريطانية الثلاثينيّة في باريس، أما أشهر أدوارها فلعبته في سلسلة أفلام Harry Potter. وهي اختيرت سفيرةً لتطبيق Good On You الذي يصنّف علامات الموضة استناداً إلى احترامها للأخلاقيّات والاستدامة، كما شاركت في تحدّي "السجاد الأخضر" الذي يحترم البيئة ويشكل رسالة توعية حول التلوث والهدر للموارد البيئية الناتج عن استعمال السجاد الأحمر في المهرجانات العالميّة.

ولذلك لم يكن مستغرباً أن يتم اختيارها لتنضمّ إلى مجلس إدارة تكتل Kering الذي يعتبر ثاني أكبر مجموعة رفاهية في العالم بعد مجموعة LVMH.

صاحبة مبادرات اجتماعية

اهتمامات إيما واتسون لا تقتصر على التمثيل وحماية البيئة، فالمساواة بين الجنسين من المواضيع الغالية على قلبها أيضاً. وقد تم اختيارها في العام 2014 كسفيرة للنوايا الحسنة من قبل منظمة الأمم المتحدة. وأطلقت في هذا الإطار مبادرة HeForShe للمساعدة على تفعيل دور الرجال في دعم حقوق المرأة.

وهذا ما جعل مجلة Time الأميركية تدرجها في العام 2015 ضمن لائحة "أكثر الأشخاص تأثيراً في العالم". بعدها بخمس سنوات، أصبحت أصغر عضو في "مجلس المساواة بين الجنسين" الذي يقدّم المشورة لمجموعة الدول السبع بعد أن طلب منه الرئيس الفرنسي إيمانويال ماكرون بأن يتولى هذه المهمة.

ساهمت واتسون أيضاً في جلب حركة Time’s Up المناهضة للتحرش الجنسي، والتي نشأت في هوليوود، إلى بريطانيا. وقد ساعدت في إطلاق خط ساخن مجاني لتقديم المشورة القانونية للنساء اللاتي يواجهن التحرش في مكان العمل.

خطوات مستدامة

تُعرف إيما واتسون بنشاطها في مجال الأناقة المستدامة، وقد رسّخت دورها في هذا المجال عندما ارتدت خلال حفل Met Gala2016 ثوباً من Calvin Klein تم تصنيعه بالكامل من زجاجات بلاستيكيّة أعيد تدويرها. أما اهتمام تكتّل Kering بالاستدامة فليس جديداً أيضاً، إذ سبق أن تعهّد في العام 2017 أن يخفّض البصمة البيئيّة لمجموع شركاته بنسبة 40 بالمئة.

وقد عمل على الحدّ من أساليب الإنتاج الضارة عبر الاستثمار بكثافة في التكنولوجيا من أجل الحدّ من النفايات واستعمال المواد الكيميائية الضارة في صناعة الموضة. أما آخر الخطوات التي اعتمدها على طريق الاستدامة فتمثّلت بإعلان دار Gucci عن تخفيض عدد مجموعاتها السنوية من الأزياء إلى اثنتين فقط. وهذا ما سيساعد في الحد من التلوث البيئي المرافق لصناعة الموضة.

يعتقد تكتل Kering أنه ما زال لديه الكثير ليقوم به في مجال الاستدامة. وهنا يأتي دور النجمة إيما واتسون التي ستتولى، بالإضافة إلى كونها عضو مجلس إدارة، رئاسة لجنة الاستدامة في التكتل.

وهو أعلن في بيان أصدره مؤخراً أن واتسون من أكثر النجمات شهرة في العالم ومن الناشطين المعروفين في مجال الدفاع عن المساواة والبيئة. وهي ستحمل معها إلى مجلس الإدارة التزامها بالتنمية المستدامة وقضايا المرأة.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...