ما علاقة مصمم “جيفنشي” الجديد بلايدي غاغا؟

شكّل تعيين ماثيو ويليامز كمدير إبداعي لدار Givenchy مفاجأة لمتابعي الموضة العالميّة. فهذا المصمم الأميركي البالغ من العمر 34 عاماً سيكون السابع ب..

شكّل تعيين ماثيو ويليامز كمدير إبداعي لدار Givenchy مفاجأة لمتابعي الموضة العالميّة. فهذا المصمم الأميركي البالغ من العمر 34 عاماً سيكون السابع بين المصممين الذين توالوا في مسيرة هذه الدار الفرنسية العريقة. وهو استلم مهامه يوم أمس الثلاثاء، وسيقدّم أول مجموعات الأزياء التي تحمل توقيعه خلال شهر أكتوبر/تشرين الأول المقبل. ولكن ما علاقته بالنجمة المثيرة للجدل لايدي غاغا؟

عمل ويليامز بين عامي 2008 و2010 كمدير إبداعي للايدي غاغا مقدماً لها إطلالات لافتة على المسرح، وفي صور أغلفة ألبوماتها. وقد أسس علامته الخاصة من "أزياء الشارع الفاخرة" في العام 2015 وأطلق عليها اسم 1017 Alyx 9SM، لينتقل بعدها بعروضه من نيويورك إلى باريس ويختار ميلانو مدينة للسكن. وهذا ما قاده إلى تطور أكبر وابتكار أكثر في تصاميمه التي تجمع بين الفوضى المتقنة الأناقة المعتمدة في المدينة.

كيف وصل إلى دار "جيفنشي"؟

يعد تعيين ماثيو ويليامز في منصبه الجديد تحولاً في مسيرة دار Givenchy، التي اشتهرت بأسلوبها الأنيق. فمؤسسها هوبير دو جيفنشي كان من المصممين المفضلين لدى النجمة الهوليوودية أودري هيبورن أما كلير وايت كيللر التي سبقت ويليامز في المنصب نفسه فصممت الثوب الذي ارتدته ميغان ماركل يوم زفافها من الأمير هاري حفيد ملكة بريطانيا.

ومن المصصمين الذين اهتموا بالإدارة الإبداعية لدار Givenchyسابقاً نذكر أسماء كبيرة في عالم الموضة مثل: جون غاليانو، ألكسندر ماكوين، جوليان ماكدونالد، وريكاردو تيسكي الذي تعاون مع الدار طوال 12 عاماً ونجح في نقلها من عالم الخياطة الكلاسيكيّة إلى أجواء الموضة العصريّة.

أسلوب مميّز ورؤية مستقبلية

يُعرف ماثيو ويليامز بأسلوبه المستقبلي المطعّم بالتكنولوجيا. وهو وصل إلى دار Givenchy في ظروف صعبة فرضها انتشار وباء كورونا على الصعيد العالمي وما رافقه من أزمة اقتصادية أدت إلى تراجع مظاهر الرفاهية وتبدل في روزنامة الموضة التي تحوّلت جميع عروضها إلى رقميّة.

نشر ويليامز على إثر تعيينه رسالة صوتية على مواقع التواصل الاجتماعي قال فيها: " أشعر بالفخر للانضمام إلى دار Givenchy بموقعها الفريد الذي يجعل منها رمزاً من رموز الموضة العالمية. وأنا أتطلع للعمل مع فريق هذه الدار ومشاغلها للانتقال إلى عصر جديد قائم على الحداثة والشموليّة…وفي هذه الأوقات الاستثنائية بالنسبة للعالم، أريد أن أتشارك مع مجتمعي وزملائي في نشر رسالة أمل وأعتزم المساهمة في إحداث تغيير إيجابي."

إلى ذلك فمن المنتظر أن يشرف ويليامز على كل من خطي الأزياء الرجالية والنسائية في دار Givenchy. ويتوقع منه أن يحمل طاقة جديدة إلى هذه الدار من خلال أسلوبه الحاد في التصميم الذي يتوجه إلى جيل يبحث عن أزياء عصريّة تحرر حركته وتشعره بالراحة دون أن تتخلى عن لمسات تحافظ على أناقة الإطلالة وطابعها المبتكر.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...