عمران خان للباكستانيين: تعايشوا مع الوباء

كشف رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، الاثنين، أن الخسائر الاقتصادية وراء قرار الحكومة رفع تدابير العزل العام رغم ارتفاع عدد حالات الإصابة والو..

كشف رئيس الوزراء الباكستاني، عمران خان، الاثنين، أن الخسائر الاقتصادية وراء قرار الحكومة رفع تدابير العزل العام رغم ارتفاع عدد حالات الإصابة والوفيات جراء فيروس كورونا، قائلاً إن "الباكستانيين يجب أن يتعلموا كيفية التعايش مع الفيروس، لأن عمليات الإغلاق لا تعالج المرض".

يأتي ذلك، في حين ألغت البلاد كل تدابير العزل العام تقريباً وذلك بصفة أساسية لتفادي حدوث انهيار اقتصادي. وستفتح البلاد أمام حركة السياحة، ولكن دور السينما والمسرح والمدارس ستظل مغلقة.

وقال خان في كلمة تلفزيونية إن البلاد لا يمكنها تحمل الخسائر التي تكبدتها أثناء العزل كما فعلت دول أخرى كثيرة.

كما حثّ الناس على التصرف بشكل عقلاني، وأضاف: "إن حدوث مزيد من حالات الإصابة والوفاة أمر يتعذر تفاديه".

وقال "هذا الفيروس سينتشر بشكل أكبر. علي أن أقول مع الأسف أنه سيكون هناك مزيد من الوفيات. إذا توخى الناس الحذر يمكنهم التعايش مع الفيروس".

كما أوضح أن الخسائر الاقتصادية تضمنت تراجعاً في الصادرات وهبوطاً في الإيرادات بنسبة 30% ومن المتوقع تراجع التحويلات خلال الأشهر المقبلة. وفي الوقت الذي من المرجح أن يرتفع فيه العجز المالي إلى 9.4% وتراجع الإيرادات تواجه باكستان أزمة في ميزان المدفوعات.

وأشار إلى 50 مليون شخص يعيشون تحت خط الفقر و25 مليون عامل باليومية.

في حين، أعلن أن الحكومة وزعت معونات مالية على الفقراء وهو أمر لا يمكن استمراره بمثل هذا النطاق الواسع. وأضاف "ظروفنا لا تسمح لنا بمواصلة تقديم هذا الدعم المالي لهم، إلى متى يمكننا منحهم هذه الأموال؟".

إلى ذلك، كشفت وثيقة حكومية مسربة تجاهل السلطات الباكستانية لخبراء أرادوا فرض إغلاق كامل في إقليم البنجاب، حيث قدروا أن 670 ألف شخص ربما أصيبوا في عاصمة الإقليم، لاهور.

بعد أن نشرت وسائل إعلام تقرير الخبراء اليوم الثلاثاء، انتقد السكان الحكومة بسبب تخفيفها القيود الشهر الماضي بدلاً من الاستجابة للتوصية.

استند التقرير إلى استطلاع رأي أجرى في لاهور، والذي وثق 245 حالة وفاة حتى 15 مايو/ أيار، في حين سجل البنجاب ما يقرب من 200 حالة وفاة أخرى.

هذا وظهرت الوثيقة قبل ساعات من تخفيف رئيس الوزراء عمران خان المزيد من القيود التي طُبقت في مارس/ آذار الماضي.

إلى ذلك، سجلت باكستان التي يبلغ عدد سكانها 220 مليون نسمة 76398 إصابة بفيروس كورونا و1621 حالة وفاة التي قفزت في الفترة الأخيرة إلى 80 حالة يوميا.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...