اليمن.. ميليشيا الحوثي تعدم قائداً عسكرياً أسرته مصاباً

أعدمت ميليشيا الحوثي الانقلابية قائدا عسكريا، كانت قد أسرته خلال المعارك مع قوات الجيش الوطني، بمحافظة الجوف شمال شرقي اليمن، في رابع جريمة من نو..

أعدمت ميليشيا الحوثي الانقلابية قائدا عسكريا، كانت قد أسرته خلال المعارك مع قوات الجيش الوطني، بمحافظة الجوف شمال شرقي اليمن، في رابع جريمة من نوعها.

وقال المتحدث باسم المنطقة العسكرية السادسة بالجيش اليمني، ربيع القرشي، مساء الجمعة، إن ميليشيا الحوثي أقدمت على إعدام العميد حسين العصيمي قائد اللواء161 مشاة الذي كانت قد أسرته مصابا قبل شهر أثناء قيادته معركة بجبهة المهاشمة.

إعدام الأسرى

وأضاف القرشي في صفحته على موقع "تويتر": ظهر العميد العصيمي على قناة المسيرة الحوثية وهو بصحة جيدة ولكننا تفاجأنا بوصول جثمانه يوم أمس (الخميس) وعليه آثار التعذيب الإجرامي، مؤكداً أن الميليشيات الحوثية تقوم بإعدام الأسرى.

وتعد هذه رابع حالة إعدام نفذتها الميليشيا بحق أسرى في الجوف وتم الكشف عنها خلال 48 ساعة، حيث سبق أن كشف مصدر محلي، الأربعاء الماضي، عن إعدام 3 أسرى من أبناء الحزم، بحسب موقع "نيوزيمن" الإخباري المحلي.

وأوضح المصدر، أن كلا من علي ربيش بن عسكر وأمين بن علي عسكر وعبيد الصوملي من أبناء مديرية الحزم أصيبوا ووقعوا أسرى لدى الميليشيا الحوثية في وقت سابق من العام الجاري خلال صد هجوم حوثي في جبهة العقبة.

وأكد ظهور الأسرى الثلاثة في وقت سابق على قناة المسيرة التابعة للحوثيين وهم بحالة صحية جيدة، كما نقل شهود عيان عن قيادات حوثية قولها إن الثلاثة تعرضوا لإصابات طفيفة.

وأضاف المصدر أن قبائل الأسرى مارست ضغوطا للكشف عن مصيرهم والمبادلة بهم، فقام الحوثيون بتسليمهم جثثا هامدة بعد ثلاثة أشهر من وقوعهم في الأسر، مدعين أنهم قتلوا في يوم المعارك نفسه.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...