نجوى كرم: لا أعيش وسواس كورونا.. ونزداد جمالا بالحب

كشفت الفنانة اللبنانية نجوى كرم أنها تعيش أجواء الحجر المنزلي من خلال ممارسة نشاطات معينة معتبرة أن خطورة فيروس كورونا تكمن في سرعة انتشاره لكنها..

كشفت الفنانة اللبنانية نجوى كرم أنها تعيش أجواء الحجر المنزلي من خلال ممارسة نشاطات معينة معتبرة أن خطورة فيروس كورونا تكمن في سرعة انتشاره لكنها لا تعيش في وسواس.

وقالت في حوار مع "العربية.نت"، إنها تمارس الرياضة وتقضي الوقت مع عائلتها بالجلوس في الحديقة للجوء إلى الطبيعة التي تعتبرها علاجاً وشفاءً للروح والجسد.

وأكدت أنها تواجه هذا الفيروس من خلال تناولها فيتامينات نصحها بها طبيبها في بداية ظهور الجائحة.

في المقابل أكدت أنها لا تعيش وسواس ولا كابوس هذا الفيروس أبداً "فلا يجب أن نخاف أبداً إنما الوقاية ضرورية".

هذا وقالت صاحبة "يا ورود الدار"، إنها حين تشاهد شوارع لبنان وبلدان أخرى مهجورة أصبحت تصدق الأفلام الخيالية التي كانت تشاهدها وقد أصبحت حقيقية وواقعية.

كما رأت أيضاً أن "الكرة الأرضية باتت متعبَة وربما جاء الفيروس ليقضي على التصرفات الوحشية عند البعض، لقد جاء الوقت لندق ناقوس الخطر".

توجهت أخيراً إلى الناس بالقول إنه لا يمكن طرد أي فيروس في العالم إلا بالسلوك والتصرف الصحيحين تجاه الآخر.

أما عن الفن، أكدت أن في جعبتها الكثير من الأغنيات لكنها سترى ما إذا كان الوضع والمزاج سيساعدان في طرح أغنية في الأسواق.

وعن سر جمالها، قالت إن سر الجمال الحقيقي واللياقة يكمن في الحب، "حين نحب نزداد حلاوة وجمالاً ونصبح أغنياء بالروح الجميلة والتي هي أفضل من الجمال المادي حينها يصبح لوجودنا طعم ومعنى أكبر وتصبح هناك قيمة للحياة".

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...