4 مشاكل صعبة تطال البشرة ويعالجها خل التفاح

يُعتبر خل التفاح سائلاً سحرياً غنياً بالخصائص المتعددة، ومنها فوائده في مجال العناية بأصعب مشاكل البشرة: حب الشباب، الإكزيما، قرحة الحمى، وحتى ال..

يُعتبر خل التفاح سائلاً سحرياً غنياً بالخصائص المتعددة، ومنها فوائده في مجال العناية بأصعب مشاكل البشرة: حب الشباب، الإكزيما، قرحة الحمى، وحتى الحكّة. تعرّفوا فيما يلي على كيفيّة استعماله لعلاج هذه المشاكل الجلديّة التي يعتبرها الكثيرون مستعصية.

– لعلاج حب الشباب:
يُشكّل استعمال خل التفاح حيلة مفيدة جداً في مجال علاج حب الشباب، خاصةً في مراحل ظهوره الأولى لدى المراهقين والبالغين على السواء. يكفي خلط كميّة مماثلة من الماء وخل التفاح، وتبليل قطعة من القطن بهذا المحلول قبل تمريرها على البثور عدة مرات في اليوم. يُترك هذا المحلول على البثور لمدة 15 دقيقة قبل شطف البشرة بالماء. ويساهم هذا الخليط في تطهير البشرة وتجفيف البثور مما يساعد على التآمها بسرعة.

– لعلاج الإكزيما:
من الممكن التخلّص من مشاكل الإكزيما والصدفيّة دون استعمال الكريمات التي تحتوي على الكورتيزون. وذلك عبر استبدال الصابون المستعمل لتنظيف البشرة بمحلول يتألف من كوب من خل التفاح وكوبين من الماء. على أن يتمّ تغميس منشفة قطنيّة صغيرة بهذا المحلول ثم مسح البشرة بها.

أما عند ظهور الإكزيما على ظهر اليدين فيُنصح بتسخين مقدار كوبين من الخل قليلاً ونقع اليدين في هذا المحلول لمدة 10 دقائق مرتين في اليوم ثمّ تجفيفها دون الفرك بقوّة. كرري هذه العمليّة مرتين في اليوم للتخفيف من الحكّة ومعالجة الإصابات. يتمتع خل التفاح بفوائد مضادة للفطريّات والبكتيريا، وهو يساعد على تجديد الخلايا والتآم الندبات. كما أن غناه بالبوتاسيوم، الفيتامينB1، البكتين، والأملاح المعدنيّة فيُعزّز عمل نظام المناعة مما يقوّي البشرة ويساعد على تهدئة أعراض الإكزيما وما يرافقها من جفاف وحكّة.

– لعلاج قرحة الحمى:
تُشكّل "قرحة الحمى" أو ما يُعرف بالهربس أحد أسوأ أنواع البثور التي يمكن أن تظهر على البشرة. ولكن يمكن التخلّص منها بطريقة بسيطة وفعّالة من خلال مسحها بقطعة قطن مبلّلة بخل التفاح، دون خلطه بأي مكوّن آخر، عدة مرات في اليوم. يمكن لهذه الحيلة البسيطة أن تعالج جميع أنواع الهربس التي تظهر على الشفاه، والأنف، والأذنين، وأماكن أخرى من البشرة. كل ذلك بفضل خصائص هذا الخل المطهّرة والمضادة للبكتيريا التي تحول دون انتشار الفيروس المسبب لظهور الهربس. وهو يحسّن حالة المنطقة المصابة كما يحميها من ظهور بثور جديدة.

– لعلاج الحكّة الجلديّة:
تترافق إصابة البشرة بالتهيج والجفاف الشديد بظهور حكّة مزعجة يمكن علاجها من خلال إضافة ملعقتين صغيرتين من خل التفاح إلى مقدار فنجان من الماء. يُطبّق هذا الخليط بواسطة قطعة من القطن على مناطق الإصابة بالحكّة، فيتوقّف هذا الشعور المزعج في غضون دقائق. يمكن أيضاً إضافة كوب من الخل إلى مياه الاستحمام للحصول على المفعول نفسه. يساعد خل التفاح في القضاء على الحكّة دون أن يُعرّض البشرة للتلف أو الجفاف. وهو يطهّر الجلد ويُخلّصه من أي وجود للبكتيريا والفطريّات التي تزيد من هذه الحكّة.

المصدر:العربية

اقرأ أيضا
Loading...