الليرة التركية تتراجع إلى مستوى قياسي جديد

تراجعت الليرة التركية إلى مستوى قياسي منخفض جديد الثلاثاء، وذلك بسبب الشكوك من قدرة البنك المركزي على محاربة التضخم، وتأهب المستثمرين لقرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب، بشأن قراره النهائي حول الاتفاق النووي الإيراني.
وتراجعت الليرة التركية إلى 4.2950 أمام الدولار، مسجلة مستوى أضعف من سعر الإغلاق السابق، البالغ 4.2646، ولتصل خسائرها هذا العام إلى 11 بالمئة.

وفاقمت وكالة ستاندرد آند بورز للتصنيفات الائتمانية خسائر الليرة التركية، عندما خفضت تصنيفها للدين السيادي لتركيا مجددا الثلاثاء.

والزيادات في الأسعار هي المشكلة الاقتصادية الأكثر إلحاحا في تركيا، وتمثل مصدر قلق متزايد للرئيس رجب طيب أردوغان وحزبه الحاكم، بينما يستعدان لانتخابات في الرابع والعشرين من يونيو.

وهبطت الليرة إلى 4.2901 مقابل الدولار، وهو أدنى مستوى مسجل، لكنها تعافت من بعض خسائرها لتنهي الجلسة منخفضة 0.37 بالمائة عند 4.2300 .

يذكر أن الليرة التركية واحدة من أسوأ عملات الأسواق الناشئة أداء هذا العام، وفق ما ذكرت وكالة رويترز.

وارتفع العائد على سندات الخزانة التركية القياسية لأجل عشر سنوات إلى 13.84 بالمائة بزيادة قدرها 90 نقطة أساس في اليومين الماضيين. وصعد العائد على السندات القياسية لأجل عامين إلى 15.3 بالمائة من 15.00 بالمائة يوم الخميس.

وأنهى المؤشر الرئيسي للأسهم في بورصة إسطنبول جلسة التداول، منخفضا 0.3 بالمائة إلى 102599.22 نقطة . “سكاي نيوز”

اقرأ أيضا
Loading...