إنفوغرافيك.. “إنسايت” يبحث في أعماق المريخ

إنفوغرافيك.. “إنسايت” يبحث في أعماق المريخ أبوظبي – سكاي نيوز عربية أرسلت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” أول مسبار من نوعه لاستكشاف المريخ، وهذه المرة ليس الأجواء أو التربة، وإنما عمق الكوكب الأحمر، وذلك بهدف التعرف على التكوين الداخلي للكوكب الذي تكون قبل نحو 4.5 مليون سنة

إنفوغرافيك.. “إنسايت” يبحث في أعماق المريخ أبوظبي – سكاي نيوز عربية أرسلت وكالة الفضاء الأميركية “ناسا” أول مسبار من نوعه لاستكشاف المريخ، وهذه المرة ليس الأجواء أو التربة، وإنما عمق الكوكب الأحمر، وذلك بهدف التعرف على التكوين الداخلي للكوكب الذي تكون قبل نحو 4.5 مليون سنة تقريبا.

فقد انطلق المسبار “إنسايت” على متن الصاروخ “أطلس 5” متجها إلى المريخ في رحلة تستغرق حوالي 6 شهور يقطع خلالها نحو 490 كيلومتر، على أن يقضي حوالي عامين “أرضيين” أو عام “مريخي” على الكوكب لدراسته.

ومن المقرر أن يهبط الكوكب في منطقة “إليسيوم بلاتيتيا”، وهي أرض سهلية ممهدة قريبة من خط استواء الكوكب، وعلى بعد نحو 600 كيلومتر عن موقع هبوط المسبار “كيوريوسيتي” على سطح المريخ عام 2012.

وبمجرد استقرار المسبار “إنسايت”، البالغ وزنه 360 كيلوغراما، على سطح المريخ، سيبدأ الغوص في أعماق الكوكب بحثا عن معلومات تساعد على معرفة كيف تشكل المريخ بالإضافة إلى أصل الأرض وغيرها من الكواكب الصخرية.

ويعد المسبار الحراري وجهاز قياس الزلازل أهم وحدتين في “إنسايت” إذ سيقوم مقياس زلازل برصد أقل الذبذبات الناتجة عن “زلازل مريخية” حول الكوكب، بينما سيعمل المسبار الحراري على حفر قشرة الكوكب حتى عمق 5 أمتار بهدف قياس درجات الحرارة للكوكب لمعرفة كميات الحرارة المتدفق من داخله.

ويتوقع العلماء رصد ما بين 10 و100 زلزال خلال فترة البعثة وجمع بيانات تساعدهم في استنتاج عمق وكثافة وتكوين مركز الكوكب والقشرة الصخرية المحيطة به وأبعد طبقاته الخارجية أو الغلاف الخارجي.

اقرأ أيضا
Loading...